جربت كل الطرق، وإليك كيف أرحت طفلي من آلام المغص!

كيفية تخفيف آلام المغص عند الأطفال

عندما يتعلق الأمر بكيفية تخفيف آلام المغص عند الأطفال، تعددت الطرق وكان الهدف واحدا. بهدف تزويدك بأكبر عدد من الطرق، اليك هذ الطرق الفعالة التي تريح طفلك فورا

من كان ليحزر ان بطن بحجم كف اليد يمكن ان يسبب آلام كبيرة لطفلك، غالبا ما تمنعه وتمنعك من النوم. على مر السنين، جربت الأمهات كافة الطرق التي تهدف الى تخفيف آلام المغص لدى الرضّع.

اكثر الطرق فعالية

في هذا الإطار، اليك ابرز الطرق التي اثبت الخبراء فعاليتها في الحد من آلام المغص الذي يشعر به الأطفال.

  • تدليك مريح لمنطقة البطن
  • تحريك قدمي الرضيع في وضع قيادة الدراجة
  • تغيير تركيبة الحليب الذي يشربه
  • في حال الرضاعة الطبيعية، التأكد من عدم إعطاء الطفل كمية كبيرة من الحليب
  • عدم الإفراط بإطعام الطفل
  • عدم الهاء الطفل اثناء تناوله للطعام
  • تغيير وضعية الطفل ليتمكن من التجشؤ مع التربيت على الظهر
  • مساعدة الرضيع على التجشؤ كلما تناول كمية قليلة من الحليب
  • وضع فوطة ماء دافئ على منطقة البطن
  • الحفاظ على وضعية الطفل المستقيمة
  • في حال الرضاعة الطبيعية، لا علاقة لما تتناوله من أطعمة مسببة للغازات بمغص الطفل، اذ انها لا تنتقل الى طفلك عبر الحليب.
  • اختيار رضّاعة مناسبة تحد من وصول الهواء الى الطفل اثناء تناوله الطعام
  • وضع الطفل في وضعية الاستلقاء على البطن، اذ ان الضغط يساعد على اخراج الغازات
  • في حال بدأ الطفل بتناول الطعام الصلب، اطعام الطفل الفاكهة المهروسة لتسهيل عملية الهضم

في حال عدم نجاح اي من الطريق المذكورة، لا تترددي في استشارة الطبيب. فغالبا، عندما يبدأ الطفل بالبكاء بلا سبب، نميل الى الظن ان البكاء ناتج عن آلام المغص. لكن قد يكون السبب أكثر خطورة من ذلك. لهذا السبب، عندما تبوء هذه الطرق بالفشل، استشيري طبيبك لضمان راحة بالك وراحة طفلك.

تعرفي ايضا الى البروبيوتيك: أمل جديد في علاج مغص الأطفال الرضّع!



إختبار الشخصية

إختبار: أجيبي على أسئلتنا وسنكشف أي أم جديدة أنت؟