اسباب ميلان الرحم وعوارضه

اسباب ميلان الرحم

اسباب ميلان الرحم وعوارضه معلومات تجدينها على موقع عائلتي من خلال هذه المقالة المفصلة، لتتمكني من فهم ما يحصل في جسمك وتقبّل التغييرات والآلام.

يمكن أن يختلف وضع الرحم من امرأة إلى أخرى. إنّ شكل الرحم والأكثر شيوعًا الرحم الذي يقع أفقيًا فوق المثانة مشيرًا نحو بطنك. ومع ذلك، يميل الرحم المائل إلى الخلف باتجاه المستقيم. وفي الحقيقة، أنّه حوالي ربع النساء لديهن رحم مائل.

إقرأي أيضًا: ما هو شكل المهبل للمتزوجه؟

فما هي أسباب ميلان الرحم وما هي عوارض هذه الحالة؟

اسباب ميلان الرحم

تتضمن بعض أسباب ميلان الرحم ما يلي:

  • سن اليأس: مع تقدمك في العمر، يمكن أن تضعف الأربطة التي تحمل الرحم، مما يؤدي إلى إمالة الرحم الى الخلف.
  • التصاقات: يمكن أن تتسبب جراحة الحوض في تكوين مجموعة من الأنسجة الندبية، والتي يمكن أن تسحب الرحم إلى وضع مائل.
  • بطانة الرحم المهاجرة: الانتباذ البطاني الرحمي هو حالة طبية حيث تنمو الخلايا التي تنمو عادة داخل الرحم خارج الرحم. يمكن للخلايا "لصق" الرحم بأعضاء أخرى، مما يؤدي إلى إمالته.
  • الأورام الليفية: الأورام الليفية هي أورام غير سرطانية يمكن أن تسبب ميل الرحم للخلف.
  • علم الوراثة: قد يسري الرحم المائل في عائلتك.

عوارض ميلان الرحم

تتضمن بعض العوارض الشائعة لرحم مائل ما يلي:

  • ألم أثناء الجماع
  • ألم أثناء الدورة الشهرية
  • تسرب البول اللاإرادي
  • التهاب المسالك البولية

خيارات العلاج للرحم المائل

يمكن لطبيبك مساعدتك في تحديد أفضل خيار علاج لك. وإلى ذلك، تتضمن بعض الخيارات الأكثر شيوعًا ما يلي:

  • العلاج بالهرمونات: يقلل العلاج الهرموني من هرمونات الإستروجين في جسمك، الأمر الذي يقلل من الألم وعلاج عوارض الحالات الكامنة مثل الانتباذ البطاني الرحمي. الشكل الأكثر شيوعًا للعلاج الهرموني هو تحديد النسل على شكل لصقات أو حبوب أو حلقات.
  • التمارين: في بعض الحالات، قد يكون الطبيب قادرًا على تغيير موضع الرحم أثناء فحص الحوض يدويًا، وممارسة تمارين الحوض التي تبقيه في مكانه. مع أنّ هذا النوع من العلاجات غير موصى، لأنه قد لا يكون فعّال. إذ في كثير من الحالات، حتى بعد تغيير موضع الرحم، فإنه يتراجع في النهاية مرة أخرى.
  • الفرزجة: لمساعدة الرحم على البقاء مسندًا للأمام، قد يقوم طبيبك بإدخال جهاز بلاستيكي. يمكن القيام بذلك بشكل موقت أو دائم. أمّا مشكلة استخدام الفرزجة هو أنه قد يكون هناك خطر الإصابة بالعدوى أو الالتهاب.
  • الجراحة: أثناء الجراحة، يمكن إعادة وضع الرحم ليجلس فوق المثانة. في بعض الحالات، قد يوصي طبيبك بالإزالة الكاملة للرحم المعروف أيضًا باسم استئصال الرحم. الجراحة عادة ما تكون ناجحة للغاية.

وأخيرًا، هل استئصال الرحم يؤثر على العلاقه الزوجيه؟تجدين الإجابة عن هذا السؤال الشائع على موقع عائلتي.



إختبار الشخصية

أي نوع من الشخصيات العاطفية أنت؟ اختبري!