انخفض هرمون الحمل ثم ارتفع والدلالات على ذلك

انخفض هرمون الحمل ثم ارتفع

انخفض هرمون الحمل ثم ارتفع؟ لا تقلقي، فالإجابة عن هذا التساؤل الذي يقلق معظم النساء وبخاصةٍ الحوامل للمرة الأولى متوفرة من خلال هذه المقالة العلمية على عائلتي.

في الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل الطبيعي، تزداد مستويات هرمون الغدد التناسلية المشيمية البشرية أو ما يعرف أيضًا بهرمون الحمل، مع مرور وقت الحمل. ولكن ماذا لو انخفض هرمون الحمل ثم ارتفع؟

عادة، يتضاعف هذا الهرمون كل يومين إلى ثلاثة أيام في بداية الحمل، ومن غير الشائع أن ينخفض ثم يعود ويرتفع. ومع ذلك هل لهذا التأرجح في مستويات هرمون الحمل دلالات؟

تابعي القراءة فيما يلي، واحصلي على الإجابة المفصلة حول عمل هرمون الحمل ومستوياتها المرتفعة والمنخفضة ومعانيها.

مستويات هرمون الحمل العادية

قد تختلف مستويات هرمون الحمل بشكل كبير بين النساء ومن حمل إلى آخر مع نفس المرأة. بشكل عام، يعني مستوى هرمون الحمل الذي يقل عن 5 ميكرو مول/ مل أن المرأة ليست حاملًا بينما يشير أي 25 ميكرو مول / مل أو أعلى إلى الحمل.

بينما تعطي الأرقام أدناه فكرة عما يعتبر طبيعيًا، فإن نتائج اختبار دم واحد لهرمون الحمل تعني القليل جدًا. بدلاً من ذلك، فإن التغيير في المستوى بين اختبارين متتاليين يتم إجراؤهما بفاصل يومين إلى ثلاثة أيام هو أكثر وضوحًا لكيفية تقدم الحمل.

  • الأسبوع الثالث: بين 5 الى 50 ميكرو مول / مل
  • الأسبوع الرابع: بين 5 الى 426 ميكرو مول / مل
  • الأسبوع الخامس: بين 18 الى 7.340 ميكرو مول / مل
  • الأسبوع السادس: بين 1.080 الى 56.500 ميكرو مول / مل
  • الأسبوع السابع والثامن: بين 7.6590 الى 229.000 ميكرو مول / مل
  • من الأسبوع التاسع الى الثاني عشر: بين 25.700 الى 28.000 ميكرو مول / مل
  • من الأسبوع الثالث عشر الى السادس عشر: بين 13.300 الى 254.000 ميكرو مول / مل
  • من الأسبوع السابع عشر الى الرابع والعشرين: بين 4.060 الى 165.400 ميكرو مول / مل
  • من الأسبوع الخامس والعشرين الى الأربعين: بين 3.640 الى 117.00 ميكرو مول / مل

انخفض هرمون الحمل ثم ارتفع: ماذا يعني؟

هل من الضروري تضاعف هرمون الحمل؟ في الحقيقة، رغم أنّ لارتفاع هرمون الحمل دلالات إيجابية كل يومين أو ثلاثة، إلا أنّ انخفاض مستوياته ليست دائمًا علامة نهائية على الإجهاض، حتى مع النزيف. وفي بعض الأحيان، تنخفض مستويات هرمون الحمل لكنها ترتفع مرة أخرى ويستمر الحمل بشكل طبيعي. على الرغم من أن هذا ليس شائعًا، إلا أنه يمكن أن يحدث.

قد لا يكون انخفاض مستويات هرمون الحمل في وقت لاحق من الحمل، مثل الثلث الثاني والثالث من الحمل، مدعاة للقلق. لا يقوم معظم الأطباء بفحص مستويات هرمون الحمل لتقييم تقدم الحمل بعد الأشهر الثلاثة الأولى، على الرغم من أنه يمكن فحص مستويات هذا الهرمون كجزء من اختبار فحص ما قبل الولادة.

أسباب انخفاض مستويات هرمون الحمل

إذا كانت مستويات هرمون الحمل لديك أقل من المعدل الطبيعي، فلا داعي للقلق. لقد استمرت العديد من النساء في الحمل الصحي رغم معاناتهنّ من انخفاض مستويات هرمون الحمل. ليس لدى معظم النساء سبب لمعرفة مستويات هذ الهرمون على وجه التحديد.

ومع ذلك، في بعض الأحيان يمكن أن يكون سبب انخفاض مستويات هرمون الحمل هو مشكلة أساسية، وذلك للأسباب التي أعددها لك فيما يلي:

وأخيرًا، هل حبوب هرمون الحليب تساعد على الحمل؟ إقرأي التفاصيل على موقعنا.



حاسبة موعد الولادة

تهانينا مولودك يرى النور في
المزيد عن مراحل الحمل

  أَدْخلي تاريخ أول يوم من آخر دورة شهرية لك  

إختبار الشخصية

أختبار: كيف أعرف أنّني حامل؟