إليك كيف يختلف عمر تدريب الطفل على الحمام حول العالم

عادات تدريب الطفل على الحمام من حول العالم

صحيحٌ أنّ هناك نصائح وإرشادات ترتبط في كيفية تعليم الطفل على استخدام الحمام والتخلّص من الحفاض إلّا أنّها تختلف على ما يبدو بحسب البلدان وعاداتها وتقاليدها.

إذا كنت في طور تدريب طفلك على الحمام وتبحثين عن أفضل الطرق التي تُساعدك على ذلك، فلم لا تلقين معنا نظرة سريعة على العادات التي تُتّبع من حول العالم؟

كينيا وتنزانيا

وفقا للدكتورة وعالمة النفس هيذر ويتنبرغ، يقوم سكان ديغو الريفيين في كينيا وتنزانيا بتدريب أطفالهم حديثي الولادة على الحمام وهم في الأسابيع الأولى من حياتهم. وتعتمد الأمهات هناك على قربها من طفلها وحركاته ما يساعدها على معرفة متى يحتاج طفلها إلى التبوّل، فتحمله على الأرض للقيام بذلك.

الصين

كذلك، في الصين، يبدأ تدريب الطفل على الحمام في الأسابيع الأولى من حياة الطفل حيث تراقب الأم العلامات التي تشير إلى أنّه يحتاج إلى التبوّل أو التبرّز.

ويتمّ في الصين الإعتماد على السراويل ذات المنشعب أو المفتوحة من دون استخدام الحفاضات، فيتيح هذا السروال للطفل التبوّل أو التبرز من دون الحاجة إلى إنزال السروال.

تركيا

بحسب الدراسة التي نُشرت في المجلة التركية لطب الأطفال عام 2015، قد يرتبط السن الذي يتمّ فيه تدريب الطفل على الحمام بمبلغ المال الذي تملكه الأسرة. فتبيّن أنّه كلما كان المستوى التعليمي للأم ودخلها مرتفعاً، كلّما زاد سن تدريب الطفل على الحمام.

الولايات المتحدة الأمريكية

مقارنةً ببلدانٍ أخرى، تميل الأمهات في الولايات المتحدة الأمريكية إلى تدريب أطفالها على الحمام في سنّ متأخرة، وقد ينتظرون حتى يبلغ الطفل 4 سنوات إذا لم يكن مستعداً عاطفياً للتدريب. وتعتمد الأمهات هناك على عدّة وسائل لتدريب الطفل على الحمام بما في ذلك النونية،والمقاعد، والسروايل التي يتمّ سحبها، كما يلجأن إلى التحفيز الإيجابي.

فيتنام

وفي الفيتنام، كما في العديد من المناطق الريفية أو شبه الريفية في آسيا، يستخدم الأهل محفزاً مشروطاً للإشارة إلى أنّه حان وقت دخول الحمام، فيقومون عادةً بالتصفير لتشجيع الطفل على التبوّل.

روسيا

أمّا في روسيا، تبدأ الأم في تدريب طفلها على الحمام وهو في عمر 6 إلى 8 أشهر. كما تلجأ إلى استخدام النونية حيث تضعه عليها كل 20 أو 30 دقيقة وتطلب منه التبوّل أو التبرز. وإذا لم يتمكن الطفل من الجلوس على النونية بعد، فهي تحمله وتمسك به فوق المرحاض.

ثقافة الإنويت

بعض الإنويت الذين يعيشون في القطب الشمالي، من ألاسكا وكندا إلى روسيا وغرينلاند، قاموا بتكييف حاملات أطفالهم المعروفة بـ"amauti" (ستر حيث يتمّ حمل الطفل بالقرب من جسم الأم في حجرة تشبه غطاء المحرك)، لتشمل قسماً عشبياً، يعمل وكأنه حفاض منزلي الصنع.

والآن، إليك أبرز الأخطاء التي عليك تجنبها عند تدريب طفلك على الحمام!



إختبار الشخصية

ما الجانب الذي تُنمّيه في شخصيّة طفلك من خلال يوميّاتكِ معه كأم؟ هذا الاختبار سيكشف لك!