التهاب ذكر الطفل: اسبابه واعراضه وعلاجه!

التهاب ذكر الطفل: اسبابه واعراضه وعلاجه!

المواضيع

  1. اسباب التهاب ذكر الطفل!

  2. اعراض التهاب ذكر الطفل!

  3. علاج التهاب ذكر الطفل!

ترغبين في اكتشاف كل المعلومات عن التهاب ذكر الطفل بما فيها اسبابه واعراضه وعلاجه وتتساءلين ما هو الطول الطبيعي للعضو الذكري عند الطفل وما اسباب صغره؟ تابعي اذا عائلتي في هذا الموضوع العلمي المفصل الذي تجيبك فيه عن كل هذه التساؤلات التي تقلق غالبية الامهات.

التهاب الذكر او ما يعرف علميا بمصطلح الحشفة هو التهاب او تهيج لرأس القضيب يترافق مع الانتفاخ فيه والشعور بالم، وغالبا ما تكثر هذه الظاهرة عند الاطفال غير المختونين ودون الـ4 سنوات، ولكن ما اسباب التهاب ذكر الطفل وعلاجه؟

اسباب التهاب ذكر الطفل!

تماما كما سبق وكشفنا لك في موضوع آخر ما هي اسباب انكماش ذكر الطفل للداخل، نطلعك في ما يلي على اسباب التهاب ذكر الطفل:

  1. عدم ختان الطفل وتطهيره

  2. استخدام المنتجات التي تسبب تهيج راس القضيب ومنها الصابون الذي يحتوي في تركيبته على مواد كيمائية

  3. اصابة العضو الذكري للطفل بعدوى بكتيرية او فطرية

  4. عدم تغيير حفاض الطفل او ملابسه الداخلية

  5. عدم الاعتناء بنظافة الاعضاء التناسلية للطفل

  6. الاصابة بالتهاب الجلد او الاكزيما او الصدفية

اعراض التهاب ذكر الطفل!

بعد ان كشفنا لك اعلاه اسباب التهاب ذكر الطفل، نطلعك في ما يلي على الاعراض المصاحبة له:

  • انتفاخ قضيب الطفل واحمراره
  • الشعور بالالم والحكة
  • ظهور تقرحات حول قضيب الطفل
  • خروج افرازات من رأس القضيب
  • انبعاث رائحة كريهة من القضيب
  • يصبح لون جلد القضيب ابيض

علاج التهاب ذكر الطفل!

اذا وبعد ان كشفنا لك في الشقين اعلاه اسباب واعراض التهاب ذكر الطفل، نعرفك في ما يلي على طرق العلاج:

  1. استخدام الكريمات المرطبة والمضادة للحساسية وللحكة

  2. اعطاء الطفل المضادات الحيوية والادوية المسكنة للالم والتي يصفها الطبيب

  3. اعطاء الطفل ادوية او كريمات مضادة للفطريات والالتهابات

  4. الحرص على نظافة الاعضاء التناسلية للطفل وتجفيفها جيدا

  5. عدم استخدام الصابون او منتجات الاستحمام التي تسبب الالتهابات والتهيج

اخيرا، وبعد ان اطلعناك في هذا الموضوع على كل المعلومات عن التهاب ذكر الطفل بما فيها الاسباب والاعراض والعلاج، ندعوك الى اكتشاف ما على كل أم لديها صبي معرفته عن العناية بعضوه الذكري!



إختبار الشخصية

ما الجانب الذي تُنمّيه في شخصيّة طفلك من خلال يوميّاتكِ معه كأم؟ هذا الاختبار سيكشف لك!