إليك اسباب وكيفية التعامل مع بكاء الطفل في عمر السنتين!

اسباب وكيفية التعامل مع بكاء الطفل في عمر السنتين

المواضيع

  • اسباب بكاء الطفل في عمر السنتين
  • كيفية التعامل مع بكاء الطفل في عمر السنتين

تتساءل العديد من الأمهات عن طريقة التعامل مع بكاء الطفل في عمر السنتين، وفي هذا المقال اخترنا أن نعرض لك أسباب بكاء الطفل في هذا العمر وكيفية التعامل مع الأمر.

أكدت العديد من الدراسات أن البكاء هو وسيلة للتعبير عن المشاعر خاصةً عند الأطفال، ولكن في الكثير من الأحيان، قد تشعر الأم بالتوتر والخوف عند بكاء طفلها من دون سبب. ومن هنا سنعرض لك أسباب بكاء الطفل في عمر السنتين وكيف يمكن التعامل مع هذا الموضوع.

اسباب بكاء الطفل في عمر السنتين

قبل أن نعرض لك أسباب بكاء الطفل، يجب أن تعلمي أنه منذ الولادة، يُعتبر البكاء وسيلة أساسية للتواصل أي أنه أمر طبيعي جداً. ومع تقدم الطفل في السن، يبدأ بتعلم طرق جديدة لإظهار إحتياجاته ومشاعره، ولكن البكاء يظل الوسيلة الأكثر إستخداماً للفت النظر وجذب الإنتباه. وأكدت الدراسات أن من عمر السنة الى ثلاث سنوات، تميل العواطف ونوبات الغضب على السيطرة على الأطفال وقد يكون سببها الإحباط أو التعب أو الإحراج والحزن.

وعلى الرغم من هذا، هناك العديد من الأسباب التي تكمن خلف بكاء الطفل في عمر السنتين وهي:

  • الجوع: من أكثر الأسباب شيوعاً لبكاء الطفل هو الشعور بالجوع، فعند إقتراب موعد الطعام، يبدأ الطفل في إثارة الضجة ويبدأ بالبكاء في حال لم يتوفر الطعام في الوقت المناسب.
  • الألم أو الإنزعاج: غالباً ما يكون الألم الذي لا يمكنك رؤيته وعدم الراحة من أهم أسباب بكاء الطفل، فآلام المعدة، الغازات وأوجاع الأذن مثلاً قد تكون من أبرز هذه الأوجاع التي تسبب البكاء. فعليك ملاحظة الأعراض التي تظهر على طفلك في حال لا يستطيع التكلم بعد لإكتشاف ما هي الاوجاع التي يشعر بها.
  • الحاجة الى الإهتمام: في بعض الأحيان، يحتاج الطفل الى إهتمام الأهل فقط ولا يجد طريقة أفضل من البكاء للتعبير عن مشاعره.
  • التوتر أو الإحباط: قد يشعر الطفل بالإحباط والحزن في حال لم يتم التعامل معه في الطريقة التي يريدها أو لم يقدم الأهل له الأمور التي يريدها مثل الألعاب أو قد يشعر بالتوتر بسبب عدم عمل ألعابه وتكسرها.
  • التعب: من أكثر الأسباب المُحتملة لبكاء الطفل هي شعوره بالتعب الشديد، فقد أكدت الدراسات، أن الحاجة الى النوم والتعب قد يأتي في المركز الثاني لبكاء الطفل. فالتعب الجسدي والإرهاق والحاجة الى النوم قد يؤثران على الطفل ويسببان البكاء الشديد والمُفرط.

التعامل مع بكاء الطفل في عمر السنتين

بعد ان تعرفت على أهم أسباب بكاء الطفل في عمر السنتين، إليك أهم الطرق التي تساعد بالعلاج:

  • قدمي الطعام لطفلك في الوقت المناسب ولا تجعليه يشعر بالجوع.
  • نظمي جدول نومه واجبريه على النوم باكراً وفي الوقت المناسب ليحصل على الراحة وساعات النوم التي يحتاج اليها.
  • قدمي له الإهتمام اللازم واستمعي إليه دائماً وقوي علاقتك به ليشعر أنه محبوب.
  • لا تغضبي أو تصرخي عند بكاء الطفل وحاولي تهدئته لفهم ما سبب بكائه.
  • قدمي لطفلك العناق والقبلات كي يشعر أنه قريب منك ويتوقف عن البكاء.
  • راقبي صحة وجسم الطفل لمعرفة إن كان البكاء ناتج عن مشكلة صحية.
  • تجنبي اسلوب العقاب والصراخ لأنه يزيد الأمور سوءاً.

وأخيراً، بعد ان تعرفت على أهم اسباب وطرق التعامل مع بكاء الطفل في عمر السنتين، هل تعرفين ما هي أنواع بكاء الطفل الخمسة؟



إختبار الشخصية

ما الجانب الذي تُنمّيه في شخصيّة طفلك من خلال يوميّاتكِ معه كأم؟ هذا الاختبار سيكشف لك!