هل أحاول إزالة شمع الأذن بنفسي أم أتصل بطبيب؟

كيفية التعامل مع شمع الأذن

على الرغم من وظائف شمع الأذن في المحافظة على صحة الأذن، إلا أنه يؤدي أحيانًا إلى آلامٍ في الأذن للأطفال. كيف أتعامل إذًا مع شمع الأذن بأمان؟

إنّ شمع الأذن هو مادة تنتجه الأذن من خلال غددٍ درقية موجودة في باطن قناة الأذن. ولأنّ خلايا الأذن تتحرك على الدوام عندما نقوم بتحريك الفك خلال عمليتي الأكل والكلام، ينتقل هذا الشمع من داخل الأذن إلى الخارج ليقع إمّا بمفرده، إمّا أثناء الإستحمام.

وظيفة شمع الأذن

إنّ قناة الأذن الخارجية تقوم بإنتاج الشمع على الدوام، أي أنّ الأذن تحتوي دائمًا على الشمع. لكن ما هو الدور الذي يؤديه شمع الأذن في جسم الإنسان؟

  • يلعب شمع الأذن دور الرادع الذي يحمي طبلة الأذن من الجراثيم التي يمكن أن تسبب الإلتهابات
  • يقف حاجزًا أمام الأوساخ والغبار والجزيئات الأخى التي يمكن أن تصل إلى طبلة الأذن فتسبب بإصابتها أو تهيجها.

هل يجب إزالة شمع الأذن؟

بشكل عام، لا يجدر لأي شخص أن يزيل شمع الأذن يدويًا إذ إنه سيخرج من تلقاء نفسه، ويمكن لإدخال أي أداة في أذن الطفل أن تزيد من خطر تعرض أذنه للإلتهاب أو تلف قناة الأذن أو طبلة الأذن.

لكن أحيانًا يعاني الطفل من ألمٍ أو إزعاج في الأذن، كيف أتصرف حيال ذلك؟ إليك ما يجدر بك القيام به:

تفقدي أذن طفلك، وإذا وجدت شمعًا ظاهرًا، اعمدي إلى مسح الأذن بفوطة، بدون إدخال أي أداة في أذن الطفل في محاولة منك بإزلة الشمع.

في حال استمرّ شعور الألم أو الإنزعاج، أو في حال تطوّر الوضع وأصبح طفلك يعاني من مشكلة في السمع، قومي بزيارة الطبيب فورًا، إذ سيلجأ هذا الأخير إلىإزالة شمع الأذن المسبب للألم بطرق طبية وآمنة قد تتضمن إجراء عملية جراحية.

للمزيد، تعرفي إلى مخاطر تنظيف الأذن من الشمع بعيدان القطن



إختبار الشخصية

إختبار: أجيبي على أسئلتنا وسنكشف أي أم جديدة أنت؟