اسباب الانفصال العاطفي بين الزوجين وكيفية تخطيه

اسباب الانفصال العاطفي بين الزوجين وكيفية تخطيه

المواضيع

  • اسباب الانفصال العاطفي بين الزوجين
  • كيفية تخطي الإنفصال العاطفي

إن كنت تتساءلين ما هي الأمور التي تسبب الانفصال العاطفي بين الزوجين فتعرفي مع عائلتي في المقال الآتي على أهم هذه الأسباب والطرق التي تساعدك بتخطي هذه المشكلة.

من المعروف أن تحقيق السعادة الزوجية هو أمر صعب جداً ويتطلب العديد من التضحيات والتنازلات، ومن الطبيعي أن يمر كل زوجين بالمشاكل والخلافات الزوجية التي تؤدي الى البرود العاطفي وتسبب الإنفصال العاطفي. فهل تعرفين ما هي الأسباب المؤدية الى هذه المشكلة وكيف يمكنك تخطيها وعلاجها؟

اسباب الانفصال العاطفي بين الزوجين

يجب أن تعلمي أن الطلاق العاطفي هو عبارة عن حالة من البرود العاطفي أي عندما يكون الزوجين يعشيان تحت سقف واحد ولكن مع غياب المشاعر والحب. ولا شك أن هناك العديد من الأسباب التي تؤدي الى هذه الظاهرة الشائعة مثل:

  • المشاكل المادية: أشارت العديد من الدراسات أن يمكن أن تكون المشاكل المادية إحدى أهم الأسباب المؤدية الى الإنفصال العاطفي، فعندما يكون الزوجين يعانون من الضائقة المادية ويشتغلان سوياً لتأمين مصاريف المنزل وجميع المستلزمات، قد يؤدي هذا الى نسيان العواطف والتركيز فقط على كيف يجب تأمين الأموال لعدم العيش في الدين والمشاكل المادية. نضيف الى هذا أن هذه المشكلة تزيد في حال عدم عمل الزوجة أو مساندتها لزوجها، فبذه الطريقة تتولد المشاكل بين الزوجين بسبب طلبات الزوجة الكثيرة وعدم قدرة الزوج على تلبيتها.
  • البرود الجنسي: من المعروف أن العلاقة الحميمة تقوي الحب وهي من أهم الطرق التي تعزز رابط الحب بين الزوجين، ولكن في حال عدم ممارسة العلاقة لوقت طويل، سينعكس هذا بصورة سلبية على العلاقة الزوجية وستتسبب بالبرود والإنفصال العاطفي.
  • الأولاد: من أبرز أسباب الإنفصال العاطفي هي تربية الأولاد والإنشغال بهم، فهذا أمر تعرفه كل أم جديدة أو أم لديها أكثر من ولد وعليها تنظيم وقتها لتربيتهم مما يُعتبر أمر صعب جداً. ففي حال إنشغال الأم بالأولاد وإهمالها لنفسها، قد يشعر الزوج بأن شريكته لم تعد تهتم به كالسابق مما يوّلد الإنفصال العاطفي.
  • العمل: من المعروف ان العمل يأخذ الوقت الكبير من حياة أي شخص، فكيف المتزوجين؟ فقد أشارت الدراسات أن قد يولد الإنفصال العاطفي عندما ينشغل كلا الزوجين بمهنتهما ويفقدان التركيز على الأمور العاطفة الاخرى مما يولد أيضاً مشاكل عند الأطفال.

كيفية تخطي الإنفصال العاطفي

لكل مشكلة حل، وبالطبع هناك العديد من الطرق التي تساعدك أنت زوجك بتخطي هذه المشكلة، ومن أهم هذه الطرق نذكر لك:

  • التحدث: من أول وأهم الطرق التي يمكن أن تساعد في تخطي مشكلة الإنفصال العاطفي هي الجلوس والتحدث مع الشريك ومشاركة الآراء والمشاعر. فمثلاً اجلسي مع زوجك وصارحيه بحقيقة مشاعرك وإسأليه لماذا إختلفت معالملته معك وما هي الأمور التي يمكن تصليحها وكيف.
  • تخصيص الوقت: من أهم النصائح للقضاء على الفتور في العلاقة الزوجية هي تخصيص الوقت للشريك، فمثلاً احرصي دائماً على التخطيط للخروج سوياً لعشاء رومانسي أو حتى نزهة في الطبيعة أو السيارة ولا تنسي مفاجئته بالهدايا.
  • الإهتمام بالنفس: لا تدعي إنشغالاتك، عملك، أو حتى الأطفال أن يأخذوا منك سحرك وجاذبيتك، ولهذا السبب احرصي دائماً على الإهتمام بالمظهر الخارجي والنظافة الشخصية وارتدي لزوجك أجمل الملابس الأنيقة والمثيرة. نضيف الى هذا أن الإهتمام بالجسم والحفاظ عليه رشيقاً ونحيفاً من خلال ممارسة التمارين هي من الأمور التي تساعدك أيضاً بتغيير نفسيتك مما ينعكس بصورة إيجابية على علاقة بزوجك.
  • التجديد في العلاقة الحميمة: لا تدعي الوقت يسرقك من قضاء الوقت الخاص مع زوجك وممارسة العلاقة الحميمة التي تقوي وتعزز الحب بينكم، فإحرصي أن تمارسي الجماع مع الزوج دائماً وفاجئيه بالوضعيات والحركات المثيرة التي تزيده تعلقاً بك.

بعد أن تعرفت على الأسباب المؤدية الى الإنفصال العاطفي وكيف يمكن تخطيه، إكتشفي العلامات التي تكشف رغبة الزوج في الطلاق!



إختبار الشخصية

إختبار: 6 أسئلة تكشف كم تدوم علاقتك بشريكك!‎