ريجيم الكيميائي يشكّل خطراً على صحتك

ريجيم الكيميائي يشكّل خطراً على صحتك

يعمد الكثيرون الى إختيار ريجيم سريع، غير مدركين خطورة بعض هذه الحميات. فلقد كثر في الآونة الاخيرة الحديث عن ريجيم الكيميائي الذي يمكّنك من خسارة الوزن بطريقة مذهلة وسريعة. بالرغم من أنه يساعد على خسارة الوزن بشكل مذهل إلا أنّه يترك آثاراً جانبية تؤثر سلباً في صحة الفرد. لذلك تعرفي على سلبيات ومخاطر ريجيم الكيميائي. يقضي ريجيم الكيميائي على الإبتعاد نهائياً عن الأغذية النشوية كالخبز والأرز والمعكرونة والبطاطس، ويقتصر الطعام على أغذية بروتينية مع تناول القليل من ثمار الفواكه والخضراوات. في حال التوقف عن متابعة هذا الريجيم فستستعدين ما فقدته من وزن. في حين أنّ النظام الغذائي المثالي لإنقاص الوزن هو الذي يتيح للجسم قدرة حرق الدهون المخزنة فيه وليس فقده الماء أو البروتينات من خلاياه .

وصفة حليب الصويا للتسمين

إن هذا النوع من الريجيم يعتبر من أحد الأنظمة التي تسبب تأثيرات جانبية، فبسبب طبيعة هذا النظام وقسوته وإعتماده على عناصر غذائية محددة يسبب الكآبة لدى من يتبعه، وضعف وسقوط الشعر وخشونة الجلد. وإعتماد هذا النظام على البروتين يسبب ضغط على الكلى ويضخّم عضلة القلب. إن الريجيم الكيماوي لا يوفّر كميات كافية من الكربوهيدرات التي يحتاجها جسم البدين أساساً لتوليد الطاقة. فتتحول الخلايا إلى حرق البروتينات والدهون الموجودة في طعامه وجسمه، مما يؤدي إلى إدرار البول وبالتالي ينقص وزن الجسم الذي يكون أساساً في صورة ماء. في حين أنّ الطريقة الصحيحة لإنقاص الوزن تهدف أساساً إلى التخلص من الدهون المخزنة داخل الجسم.

خلطة الزنجبيل لشدّ ترهلات الجسم



إختبار الشخصية

إختبار: هل أنتِ قدوة حسنة لأطفالك في الغذاء السليم؟