السمنة: هل تزيد مشاكل الجهاز الهضمي لدى الأطفال؟

السمنة: هل تزيد مشاكل الجهاز الهضمي؟

حذر باحثون أن إصابة الأطفال بالسمنة أو البدانة قد تعرضهم لخطر الإصابة بعدد من الأمراض من بينها مشاكل الجهاز الهضمي التي تصيب البالغين عادة. وربطت أبحاث علمية عديدة سابقة السمنة في فترة الطفولة بأمراض كإرتفاع ضغط الدم والسكري، إلا أن أحدث الدراسات كشفت أن الأطفال يعانون من مشاكا الأمعاء: إرتجاع المريء، وحرقة المعدة أو الحموضة. وخلص الباحثون إلى أن الأطفال والمراهقين، الذين يعانون من زيادة متوسطة في الوزن، عرضة أكثر بنسبة 30 في المائة للإصابة بأمراض الجهاز الهضمي، أما الفئة المفرطة البدانة فارتفعت بينهم النسبة إلى 40 في المائة. ومن المعروف العلاقة بين السمنة وإرتجاع المريء لدى لبالغين، إلا أنها الدراسة الأولى من نوعها التي تكشف عن معاناة الأطفال من المشكلة. ويحذر الأطباء أنه كلما طالت فترة المعاناة من مشاكل الجهاز الهضمي والأمعاء، تزيد إحتمالات الإصابة بسرطان المريء، وهو مرض ترتفع معدلات الإصابة به باضطراد، وفق الدراسة التي نشرت في الدورية الدولية لسمنة الأطفال.

إكتشفي فوائد الأوميغا 3 في علاج مشاكل الهضم.



إختبار الشخصية

ما الجانب الذي تُنمّيه في شخصيّة طفلك من خلال يوميّاتكِ معه كأم؟ هذا الاختبار سيكشف لك!