6 طرق فعالة للتعامل مع داء المرتفعات عند الاطفال

علاج داء المرتفعات

هل خططتِ وزوجكِ لرحلة استجمام عائلية نحو إحدى المناطق الجبلية الجميلة ولكنّكما مترددان في تنفيذها إذ تخشين على طفلكما من هبوط الأوكسيجين أو ما يُعرف بداء المرتفعات وأعراضه التي تتراوح بين الغثيان والتقيؤ والدوار وفقدان الشهية وعسر الهضم والتعب والاكتئاب وتقلّب المزاج؟

اقرأي أيضاً: أسباب الغثيان عند الاطفال

لا تخافي على طفلكما بعد اليوم وسيري في مشروعكما العائلي كما خطّطتما، فـ"عائلتي" ستزوّدكِ بالخطوات المناسبة لوقاية الصغير من مرض المرتفعات:

• إحرصي على عدم تناول طفلك الكثير من الطعام قبل الانطلاق في الرحلة أو خلالها.

• راقبي طفلكِ عن كثب وانتبهي جيداً للأعراض التي يمكن أن تُصيبه. ففي أكثرية الحالات، تبدأ علامات داء المرتفعات بالظهور قبل الوصول إلى المنطقة الجبلية المقصودة، واعتباراً من ارتفاع 1920 و2960 متراً.

• أُطلبي من طفلكِ أن يشرب رشفات صغيرة من الماء بين الحين والآخر. فحصول صغيرك على كفايته من المياه قد يؤخّر ظهور الأعراض.

• بين الساعة والأخرى، ذكّري زوجكِ بأخذ استراحة تُشعر طفلكما بالتحسّن وتساعده في التأقلم شيئاً فشيئاً مع التغيرات في الارتفاع. وإن أمكن، إبحثا جدياً في إمكان الاستراحة لليلة كاملة في منطقة تقع في منتصف الطريق المؤدي إلى المنتجع.

• شدّدي على زوجكِ ضرورة القيادة ببطء لاسيما عند المتعرّجات والمنعطفات، حتى لا تتفاقم أعراض داء المرتفعات وتزداد حال طفلكما سوءاً.

• عند بلوغ المنتجع، إمنعي طفلكِ من المشاركة في أي نشاط. لا بل أطلبي منه الاستراحة لبعض الوقت حتى يتمكّن من التأقلم مع الأجواء الجديدة والاستمتاع بوقته.

اقرأي أيضاً: تغذية الطفل في حالة المرض

ما رأيكِ بهذه النصائح؟ هل لديكِ ما تُضيفينه إليها؟ لا تتردّدي في مشاركتنا أفكارك في خانة التعليقات.



إختبار الشخصية

إختبار: ما الذي تعرفينه عن قوارير المياه المعبّأة وأيّها تختارين لطفلكِ مع عودته الجديدة إلى المدرسة؟