الوحام الشديد ونوع الجنين… حقيقة أو خرافة؟

الوحام الشديد ونوع الجنين

المواضيع:

  1. العلاقة بين الوحام الشديد ونوع الجنين

  2. وسائل أكيدة لمعرفة نوع الجنين

إن الوحام الشديد ونوع الجنين والعلاقة بينهما من المواضيع التي تشغل بال كل الأم للمرة الأولى، لذا يقدم لك موقع عائلتي المعلومات المفصلة للكشف عن نوع الجنين.

تدفع الحماسة كل حامل للمرة الأولى للبحث عن العلاقة بين الوحام الشديد ونوع الجنينقبل اللجوء الى نتائج السونار. ومرحلة الانتظار هذه، يدخل عليها عامل العادات الاجتماعية والخرافات. فمل هي العلاقة بين الوحام الشديد ونوع الجنين؟

ما هي العلاقة بين الوحام الشديد ونوع الجنين؟

تسأل كل امرأة حامل على ماذا يدل الوحام الشديد؟ وفي الحقيقة أنّه لا علاقة علمية بين الوحام ونوع الجنين، بل هناك رابط خرافي مرتبط بالعادات الاجتماعية، والتي تقول بإنّ الوحام الشديد يدلّ على الحمل ببنت، أما الوحام الخفيف وغير الموجود فهو دليل على حملك بولد.

وفي الحقيقة، إنّ الوحام أي الميل الى تناول أطعمة بشهية وأخرى رفضها بقوّة، فقد يكون مرتبط بسببين، وهما:

  • التغييرات الهرمونية: إنّ ارتفاع مستوى الأستروجين والبروجستيرون بشكل ملحوظ، قد يؤثر على حاستي الشم والتذوق لدى المرأة الحامل، مما يزيد شهيتها أو يقلل منها.
  • نقص بعض العناصر الغذائية: ليس هناك دراسات دقيقة وكافية لتأكيد ذلك، إلّا نقص الفيتامينات والمعادن الضرورية للحامل قد يسبب ميلها لتناول أطعمة غريبة. ويقال إنّ رغبة الحامل بتناول الطبشور مثلًا، قد يدلّ على نقص الكالسيوم لديها.

وسائل أكيدة لمعرفة نوع الجنين

ورغم الخرافات والمعتقدات المتداولة حول الوحام ونوع الجنين، هناك وسائل طبية تؤكّد لك نوع الجنين ابتداءً من الشهر الثالث:

  • السونار: إضافة الى إمكانية تحديد وزن الجنين من ورقة السونار، يمكنك بعد الأسبوع 12 معرفة نوع الجنين بواسطته، بحيث أن الأعضاء الجنسية للجنين تكون قد اكتملت. كما يمكن للطبيب النسائي أن يعرف نوع الجنين خلال الزيارات الشهرية عن طريق الموجات فوق الصوتية ثلاثية الأبعاد أو الرباعية الأبعاد.
  • فحص خلايا المشيمة: يدخل هذا الفحص من ضمن لائحة الاختبارات الجينية للكشف عن متلازمة داون. أما فيما خص الكشف عن نوع الجنين، فيمكن الاستعانة بفحص خلايا المشيمة بين الأسبوع 10 او 12 من الحمل.
  • فحص السائل الأمنيوسي: يطل بمن النساء اللواتي يبلغن 35 عامًا وما فوق، لأنّهنّ عرضة لإصابة الأجنة بعيوب خلقية. وفي حين يكشف هذا الفحص عن بعض التشوهات التي قد تصيب الجنين بسبب عمر الأم، يمكنه أيضًا الكشف عن نوع الجنين.

وأخيرًا، في حال كنت تعانين من شدّة الوحام، استشيري طبيبك لأنه هناك علاجات بأفضل حبوب الوحام.



حاسبة موعد الولادة

تهانينا مولودك يرى النور في
المزيد عن مراحل الحمل

  أَدْخلي تاريخ أول يوم من آخر دورة شهرية لك  

إختبار الشخصية

إختبار: هل أنتِ حامل بتوأم؟