وُلد بحجم كف اليد وخالف التوقعات ببقائه على قيد الحياة! وهكذا أصبح بعد وقت

ولد بحجم كف اليد وخالف التوقعات ببقائه على قيد الحياة

"الطفل المعجزة" هكذا سُمّي الطفل كونور فلوريو بعدما وُلد بحجم كف اليد وخالف كلّ التوقعات ببقائه على قيد الحياة! ولد الطفل كونور في يوليو المنصرم بوزن أقل من 400 غرام، وبحجم كف اليد.

أضحى كونور أصغر طفل يولد في الولايات المتحدة الأميركية يبقى على قيد الحياة في الوقت الذي تكون حظوظ النجاة شبه مستحيلة في مثل الظروف التي وُلد فيها.

لم يفقد والدا كونور الذي ولد قبل اوانه بأسابيع كثيرة بسبب مضاعفات واجهتها أمه أثناء الحمل، وقررا متابعته ولو انّ الأطباء قد أكدوا لهم أنّ حظوظه ضئيلة في النجاة.

الا أنّ الأحداث قد تغيرت وبالفعل استحق كونور لقب "الطفل المعجزة"، تحسّن بطيء لكنه كان يتقدم مع مرور الوقت!

ها هو كونور اليوم قد خرج من المستشفى وبدأ يستعيد نموه تمامًا كالأطفال في سنّ، على الرغم من أنه يحتاج لبعض المساعدة الطبية بين الحين والآخر الا أنه قد أثبت مرة أخرى مقولة أنّ ما من شيء مستحيل في هذه الحياة!

اقرأي ايضًا: أكد لها الأطباء أنها لن تنجب فحدث ما لم يكن في الحسبان!



إختبار الشخصية

هل تُربّين طفلاً ذكيّاً؟