إنتبهي: وسادات الإرضاع هي لإطعام طفلك فقط، وهذا الاستعمال الشائع لها يهدد حياته!

وسادات الإرضاع هي لإطعام الطفل فقط

إن كنت تبحثين عن أكسسوار يسهّل عليكِ إطعام طفلكِ الرضيع، سواءً عن طريق الرضاعة الطبيعية أو زجاجة الحليب، لا شكّ أن وسادة الإرضاع هي الحلّ الأمثل! فهي ستؤمن له الوضعية الأمثل كي يستلقي في حضنكِ بإرتياح، ودون التسبب لكِ في المقابل بآلام في الظهر والرقبة جرّاء حمله لمدة طويلة.

ولكن هذا الإستعمال هو ليس الوحيد الشائئع لهذه الوسادة على شكل U، إذ تلجأ إليها شريحة كبيرة من الأمهات لوضع أطفالهنّ خلال اليوم بوضعية نصفية تتراوح بين الجلوس والإستلقاء، ومنعه من الإنقلاب.

خطأ مميت

ورغم أنّ هذا الإستخدام آمن نسبياً إن تمّ الإشراف بشكل كامل على الطفل، إلّا أنّ تغييراً بسيطاً في إستخدامه يعرض حياة رضيعكِ للخطر! فعلى ما يبدو، تترك الأمهات أطفالهن في هذه الوسادة ليناموا، وحتّى يلجؤون إليها كحلّ لتسهيل عوارض إرتجاع المريء لدى الرضع خلال فترة النوم.

وسادات الإرضاع هي لإطعام الطفل فقط

ولكن هذا الخطأ أخطر مما تظنينه، فمن المحتمل أن ينزلق الطفل الرضيع خلال نومه من على الوسادة، فتصبح رقبته منحنية إلى الأمام بشكل مفرط، وتمنعه من التنفس، لتؤدّي حتى إلى الموت، وهو ما حصل مع العديد من الحالات المسجلة حول العالم.

لذلك، من الهمّ أن تبتعدي كلياً عن وضع هذه الوسادة في سريركِ أو سرير طفلكِ وتركه ينام عليها، فلا بأس من إستعمالها خلال النهار فيما هو مستيقظ وتحت ناظريكِ، علماً بأنّه من الأفضل إستخدام وسادة الإرضاع لإطعام الطفل لا أكثر ولا أقل!

إقرئي المزيد: تحذير: لا ترتكبي هذا الخطأ الشائع والقاتل في سرير طفلكِ!



إختبار الشخصية

يتحدّد نوع بشرة الطفل منذ اليوم الأول.. فما نوع بشرة طفلك؟