والدة طفلة الـ3 سنوات التي رحلت بين ليلة وضحاها تعيد الامل الى قلوب الكثيرين!

طفلة الـ3 سنوات ونصف التي رحلت بين ليلة وضحاها قد اعطت الأمل لأهلها

أدريانا الملاك، طفلة الـ 3 سنوات ونصف التي رحلت عن هذا العالم منذ أشهر بين ليلة وضحاها ومن دون سابق إنذار، وقصتها التي أبكت الكثيرين بعد أن روتها والدتها بقلب مفجوع على المدونة الخاصة بها، هي التي أرادت أن تكون قصة طفلتها عبرة تنقذ أطفال آخرين قد يمرون بمثل حالتها.

وبعد أن روت الأم المفجوعة قصة طفلتها ساردة تفاصيل اليوم المشؤوم الذي خسرت فيه فلذة كبدها بسبب ما يعرف بمتلازمة كيو تي الطويلة وهي اضطراب قلبي موروث نادر، ها هي الأم تعود وتطل مجددًا عبر مدونتها لتشارك كل من تعاطف معها ومع قصتها سابقًا بالخبر السار الذي أتى ليعيد الأمل والحياة اليها والى زوجها بعد مرور أشهر قليلة على رحيل طفلتهما عن هذا العالم وبعد أن اعتقدا بأنهما لن يعيشا الفرج من جديد. فالأم حامل مجددًا بفتاة، "وكأن الله أرسلها لتعيد الأمل الى حياتنا"، بهذه الكلمات تصف الأم شعورها بأنها ستصبح أمًا ولفتاة مرة أخرى.

"طفلتنا القادمة لن تحل مكان شقيقتها فما من طفل يستطيع تعويض غياب طفل آخر. لأدريانا مكانة خاصة لن يأخذها أحد منها لكنها بالتأكيد ستبقى دائمًا الشقيقة الكبرى الأفضل التي يتمناها أي طفل"! لا تيأسي ففي الحياة دائمًا بصيص أمل يعيد إحياءنا من جديد!

إقرأي ايضًا: ظن بأن والدته قد ماتت فأخذ شقيقته الرضيعة وطلب ان يعيش عند الجيران!



إختبار الشخصية

ما الجانب الذي تُنمّيه في شخصيّة طفلك من خلال يوميّاتكِ معه كأم؟ هذا الاختبار سيكشف لك!