هل من الطبيعي أن يُغرم طفلي بمساحيق التّجميل؟

حب الاطفال للمكياج امر طبيعي

أن يُغرم الأطفال بأقلام أحمر الشفاه اللماعة ومساحيق الظلال البراقة فوق العينين هو أمرٌ طبيعيٌّ للغاية، ولا يقتصر على الفتيات الصغيرات فحسب إنما يتعداهنّ ليشمل الفتيان أيضاً.

الالوان تُحدد شخصية طفلك!

فوضع المكياج بالنسبة إلى الأطفال ما بين الثلاث والسبع سنوات هو نوعٌ من أنواع الألعاب والتسلية التي تتيح لهم تمثيل أدوار مختلفة وتقليد الكبار في طريقة عيشهم وتصرفاتهم. وبحسب الخبراء، ينذهل الأطفال لرؤية أمهاتهم يتبرّجن، ويستمتعون برؤية التركيز والاهتمام والإبتكار على محياهنّ، وتنفرج أساريرهم لرؤية التغيّر الكبير الذي يمكن أن يطرأ على مظهرنّ الخارجي في غضون ثوانٍ. ومن هذا المنطلق، يقول الخبراء إنه لا بأس باعتبار رغبة الأطفال الجامحة بالتبرج مرحلة مؤقتة من مراحل الطفولة، وتجنّب القيام بأي رد فعلٍ قوي إزاءها، حرصاً على ألا تتفاقم وتتحوّل إلى هوسٍ مرضي يدوم إلى الأبد.

افسحي المجال لصديق طفلكِ الخيالي...!

إلا أنّ هذا لا يعني أبداً بأنه لا ينبغي وضع القواعد والحدود للأطفال والتفسير لهم بأنّ وضع مساحيق التبرج كارتداء الأزياء وتمثيل الأدوار، هو نشاط محصور في المنزل ولا يمكن الخروج به إلى المدرسة أو أي مكانٍ آخر.



إختبار الشخصية

هل تُربّين طفلاً ذكيّاً؟