هل من الضروري وجود اعراض للحمل؟

هل من الضروري وجود اعراض للحمل

المواضيع:

  1. هل من الضروري وجود اعراض للحمل؟

  2. اعراض الحمل الأولى

  3. تغيرات أو أعراض فقدان الحمل

هل من الضروري وجود اعراض للحمل؟ من الاسئلة النادرة التي تطرحها المرأة الا ان الجواب تجدينه مفصلًا على موقع عائلتي حيث تتعرفين ايضًا على اعراض فقدان الحمل.

بينما يسأل البعض إذا ما كان الوحام هل هو دلع ام حقيقة؟ تعاني معظم الحوامل من غثيان الصباح، حموضة المعدة، الرغبة الشديدة في تناول الطعام، حساسية الثدي وغيرها من الأعراض الشائعة، وفي حين من الممكن ألا تعاني قلّة قليلة أخرى من هذه الاعراض. إليك ما تحتاجين معرفته حول ما إذا كانت أعراض الحمل "النموذجية" علامة على الحمل الصحي وما إذا كان عليك القلق إذا لم تشعري بالأعراض.

هل من الضروري وجود اعراض للحمل؟

تشعر بعض النساء الحوامل بالارتياح لقلة الأعراض أو عدم ظهورها على الإطلاق، لكن يشعر البعض الآخر بالقلق من أن تكون قلة الأعراض علامة على أن حملهن غير صحي أو أنه قد ينتهي بالإجهاض. إذا لم تعاني من أعراض الحمل على الإطلاق، فكوني مطمئنةً أنه على الرغم من أنه غير شائع، إلا أنه ليس مستحيلًا.

وقد أشارت الدراسات إلى أن حوالي 1 من 475 امرأة تصل إلى الشهر الخامس قبل أن تدرك أنها حامل. يمكن أن تحدث حالات الحمل "الخفية" أو "المرفوضة" لأسباب عدة، مثل متلازمة تكيس المبايض. وفي بعض الأحيان، يكون الأمر بسيطًا مثل عدم شعور المرأة بالحمل حتى منتصف فترة الحمل تقريبًا.

اعراض الحمل الأولى

يتم احتساب تاريخ الولادة باستخدام اليوم الأول من آخر فترة. لهذا السبب، يتم أيضًا احتساب الأسابيع القليلة الأولى التي قد لا تظهر فيها الأعراض ضمن فترة الحمل التي تبلغ 40 أسبوعًا. أمّا الأعراض الأولية للحمل:

  • تقلصات في الرحم
  • ظهور بقع على البشرة، ورغم ذلك يمكنك التخلص من الكلف بعد الولادة بحيل منزلية
  • ارتفاع درجة حرارة الجسم
  • التعب والارهاق
  • زيادة معدل ضربات القلب
  • تغيرات المبكرة في الثدي: وخز، وجع ونمو

تغيرات أو أعراض فقدان الحمل

إذا كنت قلقة بشأن أعراض الحمل أو عدم وجودها، فمن المستحسن دائمًا إبلاغ طبيبك أو ممرضة التوليد بمخاوفك. على وجه الخصوص، هناك حالات يمكن أن تكون مدعاة للقلق والتي تأتي على الشكل التالي:

  • التغييرات في حركة الجنين: بينما تميل حدّة بعض الأعراض إلى الانخفاض مع تقدم الحمل، لا ينبغي أن تقل حركة طفلك. ستكون هناك أيام يكون فيها طفلك أكثر هدوءًا، ولكن إذا توقفت الحركة فجأة، أو تحولت من النشاط المفرط إلى القليل، فقد يكون ذلك علامة على وجود مشكلة.
  • اختفاء الاعراض: يمكن أن يكون الاختفاء المفاجئ للأعراض أثناء الحمل، خاصة عندما يحدث خلال الأشهر الثلاثة الأولى، مدعاة للقلق، وقد تسألين اذا توقف نبض الجنين هل يتوقف الوحام؟ وإذا حدث هذا، أخبري طبيبك أو ممرضة التوليد على الفور. يمكن أن تشير أعراض الحمل التي تتوقف فجأة إلى الإجهاض، حتى في حالة عدم وجود علامات شائعة لفقدان الحمل المبكر مثل النزيف أو التقلصات.

وأخيرًا، حذارِ الأطعمة التي تسبب الإجهاض في الشهر الأول، واستشيري طبيبك فيما خص الأطعمة المناسبة لحملك.



حاسبة موعد الولادة

تهانينا مولودك يرى النور في
المزيد عن مراحل الحمل

  أَدْخلي تاريخ أول يوم من آخر دورة شهرية لك  

إختبار الشخصية

أختبار: كيف أعرف أنّني حامل؟