هل كثرة ممارسة العلاقة الحميمة تؤثر على صحة الجسم؟

هل كثرة ممارسة العلاقة الحميمة تؤثر على صحة الجسم

المواضيع

  1. هل كثرة ممارسة العلاقة الحميمة تؤثر على صحة الجسم؟

  2. فوائد كثرة الجماع

هل كثرة ممارسة العلاقة الحميمة تؤثر على صحة الجسم من بين الأسئلة الكثيرة التي يتم طرحها بين الثنائي ولذلك سنساعدك من خلال تقديم ابرز المعلومات حول هذا الموضوع.

إذا كنت تمارسين العلاقة الحميمة مع الزوج بكثرة، من الطبيعي أن تريدي معرفة في حال تأثير هذا الأمر على صحة أي منكما.

هل كثرة ممارسة العلاقة الحميمة تؤثر على صحة الجسم؟

يختلف عدد مرات ممارسة كل ثنائي العلاقة الحميمة؛ ففي حين أن بعضهم يمارسون الجماع بين حين وآخر إلا أن بعضهم الآخر يمارسون الجماع بكثرة. لكن ما عليك معرفته حول "كثرة الجماع" هو أنه لطالما أنك أنت وزوجك تشعران بالراحة والسعادة وعدم شعوركما بأي انزعاج، إذاً لا يوجد مشكلة في هذا الموضوع. لكن إن ممارسة العلاقة بكثرة يمكن أن يؤدي الى ظهور بعض الأعراض بعد عدة أيام ومن بينها:

  • المعاناة من الجفاف المهبلي.
  • المعاناة من التهاب المسالك البولية أو العدوى المهبلية.
  • الشعور بتعب في الجسم.
  • تورم القدمين.

فوائد كثرة الجماع

هذا وعليك أن تعلمي أنه تتعدد الفوائد الناتجة عن كثرة الجماع بين الزوجين وهي:

لذلك، ليس هناك عدد مرات معينة لممارسة العلاقة. لطالما أنك تشعرين بصحة جيدة، إذاً استمتعي بكل لحظة مع زوجك ولا تقلقي أبداً.

وبعد أن حصلت على أبرز المعلومات حول هذا الموضوع، اكتشفي ما هي المعتقدات الخاطئة حول العلاقة الحميمة!



إختبار الشخصية

إختبار: إلى أي مدى أنتِ مثقفة جنسيّاً؟