abir.akiki abir.akiki 23-02-2022

إذا كنت تسألين هل ضعف التبويض يمنع نزول الدورة؟ فما عليك سوى متابعة القراءة هنا على موقع عائلتي لتحصلي على الإجابة الدقيقة حول هذا الموضوع.

ias

نظرًا لأن العديد من الهرمونات تشارك في عملية الإباضة، يعتبر أي خلل هرموني سببًا لضعف التبويض. في الحقيقة، يكون التبويض ضعيفًا عندما لا تخرج البويضة من مبيضك أثناء الدورة الشهرية. وفي هذه المقالة، سنعالج السؤال الشائع بين النساء هل ضعف التبويض يمنع نزول الدورة؟
إقرأي ما يلي جيّدًا، واتّصلي بطبيبك النسائي عند ملاحظتك لأي مشكلة في دورتك الشهرية.

هل ضعف التبويض يمنع نزول الدورة؟

في عالم الطب، يحدث الحيض أي تنزل الدورة الشهرية عندما لا يتم تخصيب البويضة الخارجة من مبيضك، فيخرج الرحم البطانة. لهذا السبب، لا يمكنك الحيض من الناحية التقنية من دون الإباضة.
ومع ذلك، لا يزال بإمكانك “النزف” من دون إباضة. يُعرف هذا باسم نزيف الرحم غير الطبيعي أو نزيف الإباضة. في الواقع، إنّه نزيف رحم غير دوري وغير منتظم.
إنّ نزيف الرحم غير الطبيعي شائع، ويعاني منه ما يقرب من ثلث النساء في سنّ الإنجاب

عوامل خطر ضعف التبويض

يمكن أن يؤثر ضعف التبويض على أي امرأة لديها مبيضين سليمين وهي في سن الإنجاب، والذي يتراوح عمرها ما بين 12 و51 عامًا. إذا كانت أي من الحالات التالية تنطبق عليك، فمن المرجح أن تعاني من ضعف التبويض:

  • سنّ المراهقة والدورات غير المنتظمة
  • الدخول في سنّ اليأس
  • متلازمة تكيس المبايض
  • مؤشر كتلة جسم منخفض جدًا

عوارض ضعف التبويض

إن إدراك العلامات العامة للإباضة وتتبع دورات الحيض يمكن أن يساعد في تنبيهك إلى عوارض انقطاع الإباضة وضعفها. فإذا لاحظت هذه العوارض، اعلمي أنّك تعانين من ضعف التبويض وتحتاجين إلى تدخّل طبيّ:

  • دورات غير منتظمة
  • دورات كثيفة أو خفيفة
  • انقطاع الطمث بالكامل
  • وجود نقص في مخاط عنق الرحم
  • عدم انتظام درجة حرارة الجسم القاعدية

أسباب ضعف التبويض

بشكل عام، يكون سبب ضعف التبويض اختلال توازن واحد أو أكثر من الهرمونات المعينة، وبخاصةٍ الهرمونات المشاركة مباشرة في الإباضة، والتي تشمل:

  • الهرمون المطلق لموجهة الغدد التناسلية
  • الهرمون المنبه للجريب
  • الهرمون الملوتن

ومع ذلك، حتى الهرمونات التي لا تشارك بشكل مباشر في الإباضة، مثل التستوستيرون والبرولاكتين، يمكن أن تؤثر على الهرمونات اللازمة للإباضة. ويمكن أن تؤدي الاختلالات والحالات الهرمونية التالية إلى ضعف الإباضة:

  • مستويات عالية من الأندروجين
  • قصور الغدد التناسلية
  • مستويات عالية من البرولاكتين
  • انخفاض مستويات هرمونات الغدة الدرقية

إقرأي أيضًا: معجزة الحمل في سن اليأس ولأسباب الطبية

علاج ضعف التبويض

يعتمد علاج ضعف التبويض أو انقطاعه على تصحيح الخلل الهرموني الذي يسببه، إن أمكن. بشكل عام، تتضمن التغييرات في نمط الحياة التي قد تعالج الإباضة ما يلي:

  • إدارة ضغوطات الحياتية
  • الحفاظ على وزن صحي
  • تقليل عدد مرات التمارين الرياضية وشدّتها

وأخيرًا، إليك علاج نزول الرحم في البيت بالخطوات.

الحمل التبويض الدورة الشهرية صحة المرأة

مقالات ذات صلة

تابعينا على