هل تحليل الدم للحمل يخطئ؟

هل تحليل الدم للحمل يخطئ

لقد مرّ عدة أيام على انقطاع موعد الدورة الشهرية وبدأت تشكين باحتمال حدوث الحمل! فقد تلجأين في هذه الحالة إلى عدة وسائل لإكتشاف في حال كان الأمر كذلك أم لا. أما من بين الطرق التي يمكنك الخضوع لها فهي فحص الدم. لكن هل يعطي هذا الفحص نتيجة مضمونة أم أنها ليست دقيقة وفعّالة؟

بدايةً، لا يمكنك الخضوع لهذا الفحص في المنزل بل يجرى في المستشفيات تحت إشراف طبيبك المعالج ورعايته. يكشف فحص الدم هذا وجود هرمون موجهة الغدد التناسلية المشيمية البشرية أو الـhCG الذي يوجد في الجسم أثناء فترة الحمل.

يوجد نوعان من فحص الدم لإكتشاف الحمل يكشف الأول نسبة هذا الهرمون في الجسم بشكلٍ دقيق أما الطريقة الثانية فتشير فقط إلى في حال كان هناك وجود لهذا الهرمون في الجسم.

في حال كانت نسبة الهرمون أقل من 5 ميكرو وحدة / مل، فذلك يعني أنك لست حاملاً. أما في حال كانت النتيجة ما بين الـ5 ميكرو وحدة / مل والـ25 ميكرو وحدة / مل يتوجّب عليك حينها اللجوء لخضوع فحص آخر بعد نحو 28 ساعة لتأكيد الأمر.

لكن عليك أن تكوني على علم بالوقت المناسب الذي يجب أن تخضعي له وإلاّ لن تكون النتيجة مضمونة 100%.

ينصح الأطباء عادةً بالخضوع لتحليل الدم قبل موعد الدورة الشهرية بيومين وذلك فقط في حال كانت مدتها منتظمة وإلاّ قد تكون نسبة الخطأ عالية جدًّا.

إقرئي المزيد:



حاسبة موعد الولادة

تهانينا مولودك يرى النور في
المزيد عن مراحل الحمل

  أَدْخلي تاريخ أول يوم من آخر دورة شهرية لك  

إختبار الشخصية

أختبار: كيف أعرف أنّني حامل؟