هل الولادة في الاسبوع 34 تشكل خطرا على صحة الطفل؟

هل الولادة في الاسبوع 34 خطر

الولادة المبكرة هي كل ولادة تحدث قبل موعدها المحدد بأكثر من ثلاثة أسابيع اي كل ولادة قبل الاسبوع السابع والثلاثين من الحمل. وغالبا ما يكون الانجاب المبكر مليء بالمخاطر بسبب عدم اكتمال نمو الجنين. ولكن هل الولادة في الاسبوع 34 خطر على صحة الطفل وما هي المخاطر التي يواجهها الأطفال الخدج في هذه المرحلة؟

نمو الطفل في الاسبوع 34:

إن حجم الطفل في الاسبوع الرابع والثلاثين من الحمل يكون مماثلا لحجم الشمامة بحيث يزن حوالي كيلوغرامين، أما طوله فيكون تقريبا 45 سنتم. يستمر الجنين في هذه المرحلة بالنمو فتزيد طبقة الدهون التي ستساعده على ضبط حرارة جسمه بعد ولادته وخروجه الى العالم الخارجي.

هل الولادة في الاسبوع 34 خطر؟

يشير الاطباء الى ان الاطفال الذين يولدون في الاسبوع 34 من الحمل قادرون على البقاء على قيد الحياة خارج الرحم بشكل طبيعي، ولكنهم قد يكونون بحاجة الى الكثير من المراقبة والعناية الطبية مما قد يستدعي إقامة طويلة في وحدة العناية المركزة.

ووفقاً للدراسات التي أجريت بين عامي 2003 و 2005 من قبل العديد من الاطباء في الكلية الأمريكية لأطباء التوليد وأمراض النساء، أظهرت الإحصاءات أن من 50 إلى 70 في المائة من الأطفال المولودين قبل أوانهم ولدوا في فترة تتراوح بين الأسبوعين الرابع والعشرين والخامس والعشرين من الحمل.

مخاطر الولادة المبكرة:

تعتبر الولادة في الأسبوع 34 من الحمل آمنة إلى حدّ ما، ولكن يجب على الطبيب أن يقوم ببعض المستلزمات لمساعدة المولود من أجل نمو رئتيه بشكل متكامل مما يقلل من بعض المخاطر. ومن أبرز مخاطر الولادة المبكرة، نعدد الامور التالية:

  • مشاكل في الجهاز التناسلي
  • مشاكل في الجهاز التنفسي والرئتين
  • الإصابة بالعدوى ومرض الصفراء
  • مشاكل في الجهاز العصبي والهضمي
  • مشاكل بالرؤية والسمع

تعتبر الولادة في الاسبوع 34 من أكثر الولادات المبكرة شيوعا، ولكن بالرغم من ذلك من الضروري على المرأة مراجعة طبيبها في حال شعرت باعراض الولادة المبكرة وذلك ليقرر هذا الاخير ما اذا كان بامكانه تأجيل الانجاب لبضعة أيام ريثما ينمو الطفل أكثر.



حاسبة موعد الولادة

تهانينا مولودك يرى النور في
المزيد عن مراحل الحمل

  أَدْخلي تاريخ أول يوم من آخر دورة شهرية لك  

إختبار الشخصية

إختبار: هل أنتِ حامل بتوأم؟