هل الزوج يكره زوجته اثناء الحمل؟

هل الزوج يكره زوجته اثناء الحمل

المواضيع

  • هل الزوج يكره زوجته اثناء الحمل

تتساءل العديد من النساء الحوامل هل الزوج يكره زوجته اثناء الحمل، وفي هذا المقال سنعرفك على صحة هذا الموضوع وعلى تأثير الحمل على العلاقة بين الزوجين.

من أكثر الأمور التي تتخوف منها المرأة الحامل هي أن تتغير علاقتها مع زوجها أنثاء فترة الحمل، فهي تخشى أن يكرهها بسبب تغير شكلها أو تعبها الدائم وتغير هرموناتها على الرغم من أن دور الأب مهم جداً أثناء الحمل. ومن هنا سنكشف لك ان كان الزوج يكره زوجته الحامل وما هي أهم الأسباب.

هل الزوج يكره زوجته اثناء الحمل

أثبتت العديد من الدراسات أن من الطبيعي أن تتأثر علاقة الزوجين خلال الحمل وأن تمر ببعض المطبات، فهذا أمر يحصل مع أغلبية الأزواج ويُعتبر أمر طبيعي جداً. فيمكن للزوجة أن تكره زوجها خلال الحمل أو العكس وهذا ناتج عن الكثير من الأمور والأسباب الذي تعتبر التغيرات الهرمونية من أبرزها.

ومن المعروف أن خلال الحمل، تمر المرأة بالكثير من التغيرات على الصعيد الجسدي والنفسي، فهي تكسب الكثير من الوزن، تشعر بالتعب الشديد وترهقها أعراض الحمل المختلفة مثل الغثيان وألم الظهر والبطن وغيرها من الآلام التي تؤثر على نفسيتها وتُغير طريقة تعاملها مع زوجها أو أفراد أسرتها. ومن الطبيعي أن تؤدي كل هذه الأسباب الى ابتعاد الزوج عن زوجته أو كرهها، فقد تكون المرأة الحامل مزعجة بنظر زوجها عندما تنتقده أو تضغب عليه من أمور عادية وبسيطة أو عندما تقوم بتصرفات لا يتقبلها الزوج.

لا نستطيع أن نلوم المرأة الحامل على تغيرها، فهي تمر بالكثير من المتاعب في هذه الرحلة التي تدوم 9 أشهر! وهي لا تتصرف بهذه الطريقة عن قصد أو سابق تدبير، بل التغيرات الهرمونية التي تمر بها والأعراض المتعبة هي التي تجعلها تصل الى هذه المرحلة. ولهذا السبب، يجب على الرجل أن يراعي هذا الأمر وأن يقدم لزوجته الدعم والمساعدة كيف يخفف عنها الألم والتوتر ويشعرها بالراحة.

ومن المقلب الآخر، يجب على الحامل أيضاً أن تهتم بزوجها خلال هذه الفترة كي تبقيه قريب منها وتجعله يشعر معها ويقدم لها الحب والدعم الذي تحتاجه.

وأخيراً، ننصح الزوج بتفهم زوجته خلال فترة الحمل وألا يبتعد عنها ويعاملها كملكة لأن هذا قد يؤثر كثيراً على نفسيتها.



حاسبة موعد الولادة

تهانينا مولودك يرى النور في
المزيد عن مراحل الحمل

  أَدْخلي تاريخ أول يوم من آخر دورة شهرية لك  

إختبار الشخصية

إختبار: كيف سيكون حملي؟