هل الحزن والبكاء يؤثر على الجنين وما علاقة التقلبات المزاجية؟

هل الحزن والبكاء يؤثر على الجنين وكيف

المواضيع

  1. ما هو تاثير حزنك على جنينك؟

  2. التقلبات المزاجية لدى الام

  3. العناية بالذات

تتساءلين هل الحزن والبكاء يؤثر على الجنين وكيف وهذا المقال من شانه ان يجيبك على تساؤلاتك بالاضافة الى النصائح التي يمكنك من خلالها تحسين ظروف حملك وجنينك!

تعرفت معنا في ما سبق الى اعراض اكتئاب الحمل فما تداعياته على الجنين؟ هل تمرين بمراحل ممن الحزن وانت حامل؟ هل انت قلقة على ما لهذا من تداعيات على صحة جنينك؟ تابعينا للتعرف الى تاثير حزنك كحامل على مولودك المستقبلي.

ما هو تاثير حزنك على جنينك؟

تصبح المراة جد عاطفية عندما تمر بمرحلة الحمل ويعتبر تقلب الزاج خلال الحمل عندما يكون معقولا وعاديا امرا جد طبيعي اثناء الحمل الا وانه حين يتحول الى اكتئاب او قلق مرضي يؤثر في الجنين فان كنت مكتئبة ستنتجين مستويات عليا من هرمون الاجهاد بالنسبة للمراة العادية ما يؤدي الى جنين اصغر حجما في منتصف الحمل مع نمو ابطا مع المقارنة بجنين لام عادية. ولدى المراة الحامل المكتئبة احتمال اكبر بوقوع ولادة مبكرة مع ولادة لطفلها بوزن اقل من عادي وتوجد ادلة من الدراسات على ان الجنين الذي تتعرض امه للاكتئاب اثناء الحمل قد يتعرض لمشاكل اجتماعية وسلوكية وعاطفية تفوق المعتاد على الأمد البعيد. وأشارت أبحاث احرى الى ان تواجد الجنين في بيئة تملؤها الصعوبات كاكتئاب الام على سبيل المثال يصبح من السهل عليه ان يتاقلم مع التحديات التي سيواجهها لاحقا مقارنة بولد لم يتعرض لهذه المشاكل مسبقا.

التقلبات المزاجية لدى الام

توصلت دراسة الى ان الاضرار الملحقة بالجنين ليست نتيجة للشعور بالاكتئاب والحزن بل نتيجة خضوع الام للكثير من التقلبات المزاجية وقد برهنت نتائج هذه الدراسات ان الطفل الذي يبقى مزاج امه مستقرا قبل وبعد الولادة ولو كان المزاج مائلا للحزن يحقق نتائج افضل في اختبارات القدرة الذهنية والحركية بالمقارنة مع الأولاد التي تتغير حالات امهاتهم المزاجية من السعادة الى الاكتئاب او العكس. وعلى الرغم من هذا ليس جليا مقدار تاثير الظروف الزاجية للام على الطفل على الأمد البعيد على الرغم من عدم معرفة الباحثين لمشاعر الجنين الا انهم يرجعون ذلك للهرمونات التي يفرزها جسم الام اثناء تغير مزاجها كهرمونات الاجهاد على سبيل المثال.

العناية بالذات

على الرغم من ان التحضير لوصول الطفل الى العالم وتهيئة الذات له امر يتطلب مجهودا كبيرا الا انه وعلى الحامل ان تعتني بصحتها الجسدية والنفسية كاولولية مع التخفيف من المهام التي عليها إنجازها بالإضافة الى ممارسة ما يبعث فيها الشعور بالاسترخاء. تحدثي سيدتي الى شريكك واصدقائك وعائلتك حول ما يقلقك او يحزنك من اجل الحصول على ما تحتاجين اليه من دعم او الجئي الى اخصائية صحة نفسية ان لم ينفع التقرب من الأصدقاء والاقارب. كوني كالنجمات اللاتي اعترفن بلجوئهن الى طبيب نفسي والأسباب مختلفة!

وأخيرا وبعد ان اجبناك على السؤال: هل الحزن والبكاء يؤثر على الجنين ما رايك بمتابعتنا في اعراض اكتئاب ما بعد الولادة!



حاسبة موعد الولادة

تهانينا مولودك يرى النور في
المزيد عن مراحل الحمل

  أَدْخلي تاريخ أول يوم من آخر دورة شهرية لك  

إختبار الشخصية

إختبار: هل أنتِ حامل بتوأم؟