عبير.عقيقي عبير.عقيقي 08-10-2021

هل ارتفاع الكوليسترول يسبب التعرق؟ تابعي القراءة لتحصلي على الإجابة العلمية الدقيقة والمفصلة حول التعرق والكوليسترول من خلال هذه المقالة على موقع عائلتي.

ias

تسألين هل ارتفاع الكوليسترول يسبب التعرق؟ في الحقيقة، هناك فوائد كثيرة للكوليسترول. إنّه مادة شمعية شبيهة بالدهون ينتجها الكبد، حيوي لتكوين أغشية الخلايا وفيتامين د وبعض الهرمونات. لا يذوب في الماء، لذلك لا يستطيع السفر عبر الجسم بمفرده. لذا، تساعد الجسيمات المعروفة بالبروتينات الدهنية على نقل الكوليسترول عبر مجرى الدم. ورغم دوره الأساسي في الجسم، إلا أنّ ارتفاعه يسبب أضرارًا وعوارضا كثيرة، وأكشف لك فيما يلي عن المعلومات المتوفرة حول ارتفاع الكوليسترول والتعرق.

سماكة الشرايين والتعرق

إذا كان لديك الكثير من الكوليسترول، فإنه يبدأ في التراكم في الشرايين، والأوعية الدموية التي تنقل الدم بعيدًا عن القلب. إنّه تصلب الشرايين. ومع ارتفاع مستويات الكوليسترول لديك، هناك صلة ملحوظة بين ارتفاع نسبته والتعرق الليلي، بحيث يتفاعل جسمك مع سماكة وتصلب الشرايين. يسرع تدفق الدم وضغط الدم وغالبًا ما يبدأ جسمك في التعرق. ورغم أنّه هناك فوائد صحية للتعرق الى أنه في هذه الحالة ينذر بأمر خطير.

علاج الكوليسترول زيادة التعرق

العقاقير المخفضة للكوليسترول هي الأدوية التي يتم وصفها غالبًا لعلاج ارتفاع الكوليسترول بسبب قدرتها على منع إنتاج الكوليسترول في الكبد وخفض مستوياته المنخفضة الكثافة والدهون الثلاثية.

بخلاف، افضل مشروبات تخفض الكوليسترول، تأتي معظم الأدوية، مصحوبة بتحذيرات وآثار جانبية، لكن أكثر ما يثير اهتمام الأشخاص الذين يعانون من زيادة التعرق هو حمض النيكوتين. في حين أن ارتفاع نسبة الكوليسترول والتعرق الليلي أمر شائع، فإن الأدوية التي تتناولينها قد تسبب التعرق أيضًا. يوجد حمض النيكوتينيك، أو علاج فيتامين ب المركب، في الطعام، ولكن لعلاج الكوليسترول يوصف بجرعات عالية. حمض النيكوتينيك يخفض الكولسترول الضار ويرفع مستويات الكوليسترول الحميد، مما يخدم أغراض مزدوجة في صحة الكوليسترول بشكل عام. على الرغم من ارتفاع مستويات الأمان والفعالية، إلا أن الآثار الجانبية الرئيسية لحمض النيكوتين هي الاحمرار والحكة والوخز والصداع.

وتجدر الإشارة إلى أن هذا الاحمرار الذي لا مفر منه، والذي يحدث عادة في الليل، يختلف عن التعرق الليلي. الاحمرار يصيب الجلد، عادةً في الرقبة والخدين، مما قد يؤدي إلى زيادة إفراز العرق.

التعرق من عوارض الكوليسترول غير الشائعة

ومن جهة أخرى، كشفت دراسة حديثة أنه من بين أكثر من 118000 شخص تمت دراستهم، أفاد ما يزيد قليلاً عن 1 ٪ منهم عن التعرق المفرط. كان الانقسام بين الذكور والإناث حوالي 50/50 في تجربة التعرق المفرط وكان عمر الغالبية بين 60 سنة وما فوق.

كشفت نقطة بيانات إضافية أن العوارض المشتركة للأشخاص الذين يعانون من ارتفاع الكوليسترول في الدم كانت ذات أهمية خاصة. تشمل الحالات الخمسة الأولى المصاحبة: ارتفاع ضغط الدم، الاكتئاب، الألم المزمن، داء السكري والقلق. يتم علاج كل حالة من هذه الحالات عادةً بدواء يكون تأثيره الجانبي الأول هو زيادة إفراز العرق.

وأخيرًا، هناك 5 أطعمة لن تصدقي أنها تسبب الكولسترول، فتجنّبيها!

الصحة الصحة الشخصية الكولسترول

مقالات ذات صلة

تابعينا على