هكذا حققت هدفها وخسرت أكثر من 30 كيلوغرامًا!

هكذا حققت هدفها وخسرت أكثر من 30 كيلوغرامًا

كثيرًا ما نبحث عن أجدد التقنيات والوسائل التي يمكنها أن تساعدنا على إنقاص الوزن. تتعدّد في هذه الأيام الأقاويل حول هذا الموضوع والأنظمة التي يمكن اتباعها من أجل الوصول إلى الهدف الذي تطمحين الوصول إليه. تابعينا في هذا النص لتكتشفي قصة الشابة هايلي هاتشيسون التي فقدت أكثر من 23 كيلوغرامًا.

كانت هايلي منذ صغرها تتناول الطعام خارج المنزل مع عائلتها. لم تكن معتادة على تناول الأطعمة الصحية إذ كانوا يرتادون المطاعم التي تقدم الأطعمة السريعة فقط.

كان الأولاد في المدرسة يسخرون منها بسبب وزنها. لكن مع تقدم هايلي في العمر، بدأت باتّباع نظام غذائي صحي كما يفعل عادةً جميع الأشخاص الذين يريدون خسارة الوزن. لكن لم يكن يمرّ إلاّ بضعة أيام على اتباعها هذا النظام، حتى تعود لتناول كل ما تريده.

في الثانية عشر من عمرها، عانى والد هايلي من المشكلة ذاتها وعالجها من خلال ذهابه إلى مركز مخصّص لمساعدة الأشخاص الذين يعانون من السمنة. تعرّف والدها خلال أسبوعين على كل العناصر الغذائية التي يحتاج إليها كما مارس التمارين الرياضية لعدّة مرات في الأسبوع.

عند عودته إلى المنزل، كان قد خسر والدها الكثير من الوزن إلاّ أنه سرعان ما عاد إلى ممارسة عاداته القديمة وتناول الأطعمة غير الصحية.

توفي والد هايلي بنوبة قلبية سنة 2008. كانت هذه الحادثة مثل جرس إنذار لهايلي لتبدأ بالإهتمام بنفسها وصحتها. فقررت توضيب أغراضها والذهاب الى المركز الذي كان يذهب إليه والدها وقد بدأت بممارسة التمارين الرياضية لثلاث مرات في الأسبوع وتوقّفت عن تناول الأطعمة غير الصحية.

كان وزن هايلي 92 كيلوغرامًا وخسرت بعد نحو ثلاثة أسابيع 6 كيلوغرامات من خلال اتباعها النظام الغذائي وممارسة التمارين. أما بعد عودة هايلي إلى منزلها، فتابعت ما كانت قد بدأته في هذا المركز حتى وصلت إلى هدفها بعد سنة ونصف مع خسارتها نحو 26 كيلوغرامًا.

إقرئي المزيد: هكذا يساعدكِ اللوز على انقاص الوزن!



إختبار الشخصية

إختبار: هل أنتِ قدوة حسنة لأطفالك في الغذاء السليم؟