نيلي كريم تتحدث عن تجربتها مع آريال بلاتينوم!

نيلي كريم تتحدث عن تجربتها مع اريال بلاتينوم

تلعب نيلي كريم أدواراً متعددة في حياتها لا تقتصر على التمثيل فقط، فهي عارضة وراقصة باليه أيضًا، بالفعل نجمة تحترف الفنون الأدائية بكل ما للكلمة من معنى. وهي كذلك أول ممثلة مصرية تشارك في لجنة التحكيم بمهرجان فينيسيا السينمائي و سفيرة آريال بلاتينوم . لكن كيف تنجح في الموازنة بين هذه الأدوار جميعاً؟ شاركتنا النجمة نيلي كريم بعض الأسرار الصغيرة التي تعتمدها.

نيلي كريم تتحدث عن تجربتها مع اريال بلاتينوم

الأزياء

باعتبار أن تقنيات الصورة أصبحت تسمح بصور أكثر وضوحاً وتحديداً مثل تقنية الدقّة العالية (HD)، ماذا تفعلين لكي تظهري دائماً بصورة مثالية وجاهزة لمثل هذه التقنيات؟

أعتبر أن الإطلالة المثالية لملابسي في أية مناسبة أمراً أساسياً، سواءً في العمل أو خلال نهاري. أنا أعتمد على البساطة سواء في اختيار أحدث قطع الأزياء الأنيقة أو في ضمان ظهور ملابسي المفضّلة بأبهى حللها. بالنسبة لي هذا يعني نظافة وتألّق مثاليين!

أنا أحب الموضة وأعتبر أسلوبي بسيطاً! أعرف أي نوع من الإطلالات يجب أن أختار في جميع المناسبات. أتبع صيحات الموضة التي تناسبني وأحرص دائماً أن أوفر لقطع الأزياء المفضلة لدي العناية المناسبة لأضمن أن تبقى في أحلى حالاتها وأن تبدو نظيفة بدقة عالية.

هذا ما أحبه في آريال بلاتينوم لأنه يضمن معايير ومستويات جديدة لنظافة ملابسي وبذلك تبقيني دائماً مستعدة لجميع المناسبات!

أخبرينا، بماذا يختلف آريال بلاتينوم HD؟

أحب أن أبدو أنيقة، حتى لو لم يكن ذلك لحفلة أو مناسبة وهذا في الأساس يعني أنني لا أرضى إلاّ أن أبدو بأفضل صورة لي في كل المناسبات. بالتالي، ومن دون المعايير الصحيحة للتنظيف، تبدأ الملابس بالظهور باهتة بعد غسلها وارتدائها.

تعلّمت من العلماء في آريال أن هذا السبب يعود إلى تراكم الأوساخ في الألياف الداخلية من الملابس، وتترك طبقات بلون رمادي مختبئة في أعماق ثيابك، والتي لا يمكن إزالتها بالمنظفات التقليدية. هذا هو الأمر الرائع في آريال بلاتينوم HD – إنه مصمم لإزالة الطبقات المخفية من الأوساخ داخل كل قطعة ملابس، لكي يحافظ على تألق الثياب ويوفر نظافة عالية الدقّة.

ما هي الأشياء المفضّلة لديك التي تعتبرينها ضرورية في جميع أزيائك الخاصة؟

ان تكون مناسبة لي وللحدث.

هل تعتبرين آريال بلاتينوم HD أساسي في عاداتك للعناية بملابسك؟

لدينا جميعاً قطع مفضّلة من الملابس، التي نعتزُّ بها ونرغب أن نحتفظ بها لأطول مدّة ممكنة. للأسف، ومع استمرار ارتدائها وغسلها، تميل هذه القطع إلى خسارة رونقها وألوانها. لدي أعتقاد في حياتي باستخدام أفضل المنتجات فقط، ومن الرائع أن آريال يوفر الحل لهذا الأمر مع المنتج الجديد بلاتينوم HD. الآن، أصبح عنصراً أساسياً في مستلزمات بيتي!

ما هي الأشياء التي تذكرك بالشتاء، الربيع والصيف؟

انا أفضل فصل الصيف وأحبه جدًا و أحرص ان أقضيه علي البحر في شواطئ مصر الجميلة عندما لا يكون لدي تصوير.

هلاّ تصفين لنا أسلوبك بكلمة واحدة؟

البساطة.

أية موضة لن تفكري أبداً أن ترتديها؟

أي شيء لا يليق بي كما لا أحب الأزياء الصارخة.

يُعرف عنك أن تصممين أزيائك الخاصة، من أين تستمدين الإلهام؟ من هو مثالك الأعلى في عالم الموضة والازياء؟

أنا أحب ان أرسم واصمم ازيائي وابحث عن منفذ موهوب لينفذها لي ولا يفرق معي أن تكون ملابسي من ماركات عالمية ولكن الأهم أن تكون مناسبه لي.

نيلي كريم تتحدث عن تجربتها مع اريال بلاتينوم

المسيرة المهنية

ما رأيك بردود الفعل التي تلقيتها على أحدث فيلم لك "بشتري راجل"؟

أنا فرحت جدًا من الردود التي كانت كلها ايجابية وعلق الكثير أن الفيلم تلقائي في الأداء وان الكوميديا ليست منفعلة بل كوميديا موقف. كما فوجئ الجمهور بي في شكل كوميدي علي غير المعتاد في السنوات السابقة .

ما هو أصعب مشهد على الإطلاق قمت بتمثيله في أفلامك؟

أخر 3 مسلسلات كانت كلها مشاهد صعبه نظرًا لكمية الدراما في كل المشاهد.

ما كانت ردّة فعلك عندما وصلك خبر أن فيلم "اشتباك" سيشارك في مهرجان كان السينمائي؟

كنت سعيدة جدًا ان فيلم مصري سيشارك في مهرجان عالمي بهذه النوعية ولانه يرصد أحداث واقعية مرننا بها وحرصت عل التواجد بنفسي في المهرجان لحضور افتتاح الفيلم .

هل كنتِ تتوقعين هذا النجاح الكبير؟

انا دائما أختار الأدوار التي احس بها واعمل اقصى جهدي في كل ادواري والحمدللّه انا مبسوطة بالنجاح الذي وصلت له واحاول دائما أن اقدم الأفضل لجمهوري وسوف يروني في أدوار مختلفة في الفترة القادمة.

ما هي مشاريعك القادمة لشهر رمضان المبارك في 2017؟

انتظرونا في مسلسل لأعلى سعر في رمضان 2017 وسوف اظهر به في قالب جديد بعيد عن الدراما والكآبة التي اعتاد الجمهور ان يراني فيهما علي مدار اخر 3 سنوات.

إقرأي أيضًا: آريال بلاتينوم يضع معايير جديدة لنظافة عالية الدقة!



إختبار الشخصية

هل تُربّين طفلاً ذكيّاً؟