jana.abdallah jana.abdallah 05-08-2022

لا شك أن نوبات غضب طفلك في الأماكن العامة من الأمور الشائعة والأكثر إحراجًا التي تعانين منها، ومن هنا سنعرفك على طرق للتعامل معها.

ias

رغم أنّ نوبات الغضب الكثير من الفوائد، إلّا أنّها قد تشكّل مصدر إحراج للأهل حيث قد تضعهم في مواقف صعبة خصوصاً إذا حصلت في الأماكن العامة حيث يحتارون كيف يوقفونها، وفي هذا المقال سنكشف لك أفضل الطرق للتعامل مع تلك المواقف.

احضني طفلك!

أوّل وأهم ما عليك القيام به في مثل هذه المواقف هو إحتضان الطفل بشدة من جهة قلبك، فسماعه لنبضات قلبك يريح جهازه العصبي ويحفز جسمه على إفراز هرمونات الراحة والسعادة، الأمر الذي يُخفف شعوره بالغضب والإستياء. ومن هنا، ننصحك بالتحدث معه بطريقة هادئة وغير قاسية خصوصًا أمام الآخرين واحرصي أن يكون صوتك مُنخفض.

التوجه الى مكان هادئ

من الأفضل الذهاب الى مكان هادئ والإبتعاد عن الوسط والآخرين، فالتواجد في مكان مُزدحم يمكن أن يؤدي إلى زيادة الضغط والتوتر عندك وعند الطفل، ومن هنا ننصحك بالذهاب الى الموقف، السيارة أو أي مكان لا يتواجد به أحد ومناقشة الأمر مع الطفل بطريقة هادئة لحمل المشكلة على الفور.

أشعريه بالأمان

ننصحك أيضًا بالإقتراب من طفلك والإنحناء الى مستوى نظره وهذا كي يشعر أنك قريبة منه وتفهميه ، ومن خلال هذه الوضعية، سيشعر طفلك بالأمان وأن هناك شخص الى جانبه في لحظات ضعفه.

ومن هنا، إليك أخطاء يرتكبها الآباء والأمهات في التعامل مع نوبات غضب أطفالهم!

الأمومة والطفل الأم والطفل تربية الطفل

مقالات ذات صلة

تابعينا على