abir.akiki abir.akiki 23-06-2022

تبحثين عن طرق الحفاظ على صحة أطفالك في الصيف؟ تابعي قراءة هذه المقالة على موقعنا واحصلي على أبرز النصائح.

ias

تشكّل درجات الحرارة المرتفعة خطر الإصابة بأمراض مرتبطة بالحرارة. مع بداية فصل الصيف، يعتبر الأطفال من أكثر الفئات المعرضة للخطر، لأنّهم عادةً ما يمتصون الحرارة بسرعة أكبر من البالغين. ونظرًا لصغر حجمهم، يمكن أن ترتفع درجة حرارة أجسام الأطفال الصغار بمعدل ثلاث إلى خمس مرات أسرع من درجة حرارة أجسام البالغين في الطقس الحار.
لأنه من المهم أن تعتني بصحة طفلك في ظل الحرارة الشديدة، نقدّم لك فيما يلي بعض النصائح المفيدة في هذا المجال.

خطوات لإبقاء طفلك بعيدًا عن أضرار الحر

كوني يقظة خلال هذه الفترة واعتني بصحة طفلك جيّدًا، فالحرّ الشديد يسبب توعكات صحية مزعجة كالإسهال والحرارة المرتفعة، كما في حال إصابة طفلك بالجفاف قد تضطرين إلى أخذه إلى المستشفى لتلقّي العلاج.

فيما يلي نصائح مهمّة على كل أم أخذها بعين الإعتبار:

حافظي على رطوبة طفلك

من الضروري أن يشرب طفلك ثمانية أكواب من الماء يوميًا. لا تنتظري حتى يشعر طفلك بالعطش لشرب الماء بل قدّمي له القنينة كل 15 دقيقة، والتزمي بعدم تقديم المشروبات المحلّاة في درجات الحرارة الشديدة لأنّها لن تفي بالغرض.

حدّي من وقت اللعب في الخارج

قد تكون الأنشطة الخارجية مغرية في فصل الصيف، إلّا أنّه في درجات الحرارة الشديدة، الأطباء بتخفيف التعرّض للشمس والحر في وقت معيّن خلال اليوم. يمكنك التخطيط للأنشطة الخارجية في الصباح الباكر أو في المساء بدلًا من ذلك.
في كل الأحوال، إذا كان طفلك يلعب في الخارج يجب أن يأخذ استراحة لمدة 5 إلى 10 دقائق في مكان بارد ومظلل، ويفضّل أن يكون ذلك في بيئة مكيفة الهواء، بعد كل 20 دقيقة من اللعب في الهواء الطلق.

لا تتركي طفلك في السيارة

تذكّري دومًا أنّه من المهم تجنّب الأمراض المرتبطة بالحرارة، مثل ضربة الشمس والإختناق بسبب ترك طفلك داخل السيارة بينما تقومين بالتبضّع. يمكن أن ترتفع درجة الحرارة داخل السيارة ما يقرب من 20 درجة في غضون 10 دقائق فقط حتى لو فتحت النافذة. حتى أنّه ينصح بإبقاء سيارتك مغلقة عندما لا تكونين بداخلها حتى لا يتمكن طفلك من الدخول.

أخيرًا، لا تنسي أهمية واقي الشمس للحفاظ على صحة بشرة طفلك أيضًا. إنّها فترة دقيقة وتتطلّب عناية خاصّة مثل شراء الفواكه المرطّبة بشكل مستمر لتزويد طفلك بالرطوبة والطاقة من خلال السكر الطبيعي بدلًا من تحضير البوظة ولو في المنزل.

الأمومة والطفل الأم والطفل صحة الطفل نصائح الأم والطفل

مقالات ذات صلة

تابعينا على