نصائح لسلامة الطّفل الرّضيع أثناء النّوم

سلامة الاطفال خلال النوم

للتخفيف من احتمالات تعرّض طفلكِ لمتلازمة موت الرّضع الفجائي التي تفتك عادةً بالأطفال الذين لا يتجاوز عمرهم السّنة، وحفاظاً على سلامة طفلكِ وأمانه مع كلّ غفوة، سواء أخلال ساعات النهار أو في الليل، في المنزل أو خارجه، تنصحكِ "عائلتي" باتباع الإرشادات المهمّة التالية:

6 معتقدات خاطئة حول نوم الأطفال

* ضعي طفلكِ على ظهره وقت النوم. وإذا تقلّب في غفوته، اتركيه بسلام ولا تُعيديه إلى وضعيته الأولى.

* اختاري لطفلكِ مهداً أو سريراً مزوّداً بحواجز وحشيةٍ أو فرشةٍ سميكةٍ يعلوها غطاءٌ من القياس نفسه.

* لا تضعي مخدات أو وسادات ماصة للصدمات أو غطاءً صوفياً أو بطانيةً ثقيلةً أو ألعاباً في سرير طفلكِ أو مهده.

* لا تدعي طفلكِ ينام على الكنبة أو في كرسي ذي مسندين أو أحد أسرّة الكبار.

* إحفظي البيئة التي يتواجد فيها طفلكِ من السجائر والتدخين.

* شاركي طفلكِ غرفة نومه في الأشهر الستة الأولى، لكن لا تُشاركيه السرير ذاته.

* إن غفا طفلكِ وهو يرضع الحليب من ثدييكِ، أعيديه فوراً إلى سريره ولا تتركيه ينام في حضنك.

* أبقي طفلكِ دافئاً ولا تدعي الحرارة تتجاوز الاعتدال.

* لا تضعي قبعةً على رأس طفلكِ داخل المنزل.

* لا تُقمّطي طفلكِ.

* لا تستعملي أكثر من بطانية خفيفة أو شرشف لتغطية طفلك.

* ضعي سرير طفلكِ أو مهده بعيداً عن النوافذ ومصادر الحرارة والستائر والحبال والمصابيح والمقابس الكهربائية.

* إن غفا طفلكِ في كرسي السيارة المخصص له أو في قفص الأطفال أو سواهما من الكراسي غير المصمّمة لنوم الطفل، احرصي على مراقبته حتى يتسنّى لكِ نقله إلى مهده أو موضع نومه بأسرع وقت.

نوم الطفل منذ الولادة حتى السنة الاولى



إختبار الشخصية

يتحدّد نوع بشرة الطفل منذ اليوم الأول.. فما نوع بشرة طفلك؟