جوانا.القاعي جوانا.القاعي 30-11-2016

لا شك في أن خصوبة المرأة هي أبرز العناصر الأساسية لحدوث الحمل من دون أن ننسى طبعًا دور خصوبة الرجل كذلك الأمر في هذا الخصوص.

ias

وعندما يتأخر حدوث الحمل من دون سبب طبيّ وجيه يتحتّم على كلاكما وبشكل خاص أنت أيتها الزوجة مراقبة خصوبتك وطبعًا دورتك وأيام التبويض. فضلًا عن اتّباعك لبعض الإرشادات التي تساعدك بشكل كبير في تعزيز خصوبتك وزيادة فرصك في الحمل، والتي سنعرضها لك في هذا المقال من عائلتي.

  • انتبهي لغذائك:تناولي المأكولات والأطعمة الصحية عوضًا عن تلك الغنية بالسعرات الحرارية وبالدهون. وفي هذا السياق، لقد أشارت بعض الدراسات الى أنّ بعض الأطعمة تساهم في تنشيط الخصوبة كالحبوب الكاملة والأطعمة الغنية بالدهون الجيدة.
  • لا تمارسي النشاطات الرياضية القاسية: الرياضة مهمة جدًا للحفاظ على صحتك الاّ أن الدراسات قد أثبتت أن المرأة التي تفرط في ممارسة الرياضة والتي تقوم بممارسة النشاطات الرياضية القاسية بصفة مستمرة، تنخفض حظوظها في الحمل لأن جسمها بكامله يتأثر سلبًا بهذه التمارين والخصوبة أيضًا لذا يبقى الإعتدال أساسياً في هذا المجال.
  • إرتاحي: التوتر عامل أساسي يفشل محاولاتك في الحمل سيدتي لذا فإن قلقك إزاء عدم حصول الحمل بعد محاولات كثيرة سيضرك كثيرًا. إحرصي على امضاء أوقات جميلة برفقة العائلة والمقرّبين وقومي بالأمور التي تحبينها وستحملين في الوقت المناسب.
  • وأخيرًا، لا تنسي أن تواظبي على ممارسة العلاقة الحميمة مع زوجك وبخاصة أيام التبويض التي تكون فيها خصوبتك بأوجّها. إتّبعي هذه الإرشادات وحظًا موفقًا عزيزتي!

إقرأي أيضًا: هل تمنع الذئبة الحمراء حدوث الحمل؟

الحمل الاستعدادات للحمل نصائح للحمل

مقالات ذات صلة

تابعينا على