abir.akiki abir.akiki 11-01-2023

يمكنك تقليل خطر الإصابة بالخرف بشكل كبير من خلال بعض التغييرات السهلة في نمط الحياة، تابعي القراءة واحصلي على النصائح الفعالة.

ias

إذا كنت تتقدّمين في العمر، فهذا لا يعني أن دماغك سيشيخ أيضًا. يقول الدكتور مارك ميلشتاين، متحدث دولي عن صحة الدماغ ومؤلف كتاب The Age-Proof Brain: New Strategies to: “نرى بوضوح في الدراسات الجديدة أنه من خلال إجراء بعض التغييرات، يمكننا تقليل مخاطر فقدان الذاكرة والخرف”. وبالتالي إبقاء الدماغ شابًا بنشاطه.
كيف؟ إليك التغييرات التي تم الحديث عن أنّها فعّالة في إبقاء الدماغ نشطًا رغم التقدّم في العمر.

1. إدارة القلق والاكتئاب

نرى أنّ صحتنا النفسية تتأثّر بمعدلات القلق والاكتئاب، التي ارتفعت بشكل ملحوظ خلال العامين الماضيين. وتشير الدراسات الجديدة أنه إذا لم تتم السيطرة على الاكتئاب أو القلق، فإنهما يزيدان من خطر فقدان الذاكرة بعد سنوات. لذا فإن صحتنا العقلية في الثلاثينيات والأربعينيات من العمر تؤثر على شباب دماغنا في المستقبل.

2. النوم بشكل منتظم

النوم هو الوقت الذي ننظّف فيه دماغنا. إنّه بمثابة غسل وإزالة السموم. لذلك من المهم إعطاء الأولوية للنوم طوال حياتنا، ولكن بشكل خاص في الثلاثينيات والأربعينيات من العمر، لأنه في تلك الأوقات في حياتنا يمكن أن تنخفض جودة النوم بناءً على المسؤوليات وبعض التغيرات الفسيولوجية.

3. اكتساب مهارة جديدة

إنّ الاستمرار في تحدي الدماغ وتعلّم أشياء جديدة أمر مهم. في بعض الأحيان، في الثلاثينيات والأربعينيات من العمر، يمكن أن نقلل من أهمية اكتساب مهارة جديدة، لأننا نركز بشدة على حياتنا المهنية والعائلية، وقد لا يكون هناك الكثير من الحداثة فيها. لكن القيام بأشياء جديدة ومختلفة خارج منطقة الراحة الخاصة بك وإبقائها في مواجهة التحدي ضرورة، لأن ذلك يبني روابط جديدة في الدماغ.

4. التركيز على صحة القلب

كوني مدركة في الثلاثينيات والأربعينيات من العمر للحالات الأساسية مثل أمراض القلب وارتفاع ضغط الدم. قد لا نفكّر في هذه الأشياء في هذه الفترة من عمرنا، لكنها تؤثر على صحة الدماغ في تلك السنوات وما بعدها. إن زيادة ضغط الدم في حدود 110 فوق 70 يقلل من خطر فقدان الذاكرة في المستقبل.
في الحقيقة، يمدّ القلب الأكسيجين للعقل. وحتى الانخفاضات الطفيفة في كمية الأكسجين التي يحصل عليها الدماغ يمكن أن تؤثر على كيفية التركيز والتذكر.

5. إدارة السكري في الدم

في الحقيقة، إنّ مستويات السكر المرتفعة في الدم تؤثر بشكل مباشر على نشاط الدماغ. لذا إذا لم يتم علاج مرض السكري، فإنه يزيد من خطر فقدان الذاكرة بحوالي 60%، وهو أمر مذهل. في حين أنّ الدماغ يعمل على السكر، من الضروري أن يتم استقلاب السكر بشكل صحيح في الدماغ أو في الجسم، لأن خلايا الدماغ تتضور جوعًا بشكل أساسي، وقد يتسبب ذلك في عدم عملها بشكل صحيح.

أخيرًا، هناك رابط وثيق بين الدماغ والطبيعة. لذا، لا تنسي أن تعطي أولوية للأمور الطبيعية في حياتك يوميًا، مثل المشي في الطبيعة، ريّ الأزهار على شرفتك أو تعزيز وجود النباتات التي تقلل من التوتر في منزلك، لتحافظي على نشاط دماغك وتجدده.

الصحة الصحة النفسية

مقالات ذات صلة

الصحة السكتة الدماغية التحذرية: أسباب وعوارض من الخطر جدا تجاهلها 
انتبهي من هذه العوارض، فقد تقع المصيبة
الصحة اكتشفت اصابتها بسرطان الجلد بعد جلسة طلاء أظافر.. وهذه التفاصيل
بسبب جلسة طلاء أظافر!
الأمومة والطفل قصّة مؤثّرة لمخاطر اتباع حمية حليب اللوز للأطفال! 
هذا الحليب لا يكفي
الأمومة والطفل متى يسمح لطفلك بتناول الشوكولاته؟
هل يمكن لطفلك تناول الشوكولاته ومتى؟
الأمومة والطفل أمور عن أسنان الأطفال تجهلها 90% من الأمهات
هل كنت تعلمين؟
الأمومة والطفل بالفيديو، معلومات مثيرة للاهتمام عن طفلك
معلومات مثيرة عن طفلك!
الصحة 5 علاجات منزلية لفقدان الوزن
لا لأخصائية تغذية.. علاجات في المنزل تساعدك
الأمومة والطفل علاجات طبيعية لزكام الأطفال يمكنك استعمالها في المنزل 
ساعدي طفلك في المنزل من دون طبيب
الأمومة والطفل هل الفاكهة تضرّ فعلًا بصحة طفلك؟
ما هي أفضل الخيارات الصحيّة لطفلك؟
الصحة 7 نصائح من شؤون الأسرة في السعودية للحفاظ على صحة الأطفال في الشتاء
تعرفي على الأمراض الأكثر شيوعًا في فصل الشتاء
الصحة إطلاق منصة افتراضية لعلاج أمراض القلب في السعودية
منصة ستضم نخبة من الاستشاريين في مختلف مدن المملكة...
الصحة علاج الزكام وسيلان الأنف بعيدًا عن الأدوية
طرق فعالة لعلاج سيلان الأنف والزكام!

تابعينا على