مدربة الاتيكيت: اليك 5 نصائح اساسية لتتقني فن الاعتذار!

أتقني فن الإعتذار مع بعض النصائح الإتيكيتية!

الإعتذار عندما نخطئ بحق أي أحد سواء عن قصد او عن غير قصد واجب تمامًا كما الإعتراف بالخطأ فضيلة.

للاعتذار إتيكيت خاص ككل الأمور من حولنا، فهو فن له قواعده وأصوله، يجب أن نتعلمه جميعنا ونتدرّب عليه، ولكن قبل الدخول في تفاصيل هذا الفن والإتيكيت الخاصة به يجب أن تعلمي عزيزتي أنّ القدرة على الاعتذار تعتبر أحد الفنون أهم البشرية التي لا يتمتع بها كثيرون لأنها تتطلب علمًا وثقافة وأدبًا وفكرًا.

ولكي تتقني هذا الفن عليك:

  • الانتظار حتى يهدأ من أخطأت في حقه، مع اختيار الوقت والمكان المناسبين لتقديم الاعتذار فضلًا عن اختيار طرق مبتكرة للقيام به.
  • اذا كنت تودين الإعتذار عن طريق الكتابة، فعلى هذه الأخيرة أن تكون بخط اليد وليس عن طريق الطباعة او إرسال بريد إلكتروني، او رسالة نصية. اما اذا كان اعتذارك شفهيًا، فيجب أن يكون أمام الشخص المعني مباشرة وليس عبر الهاتف.
  • لا تنسي ابتسامتك ووجهك البشوش وكلماتك النابعة من القلب والبعيدة تمامًا عن كلمات الأسف المتصنعة التي تبدو كتأدية واجب ليس إلا والتي لا تنفع بأي شيء.
  • يجب أن يكون اعتذارك صادقًا ممزوجًا بالقوة على الاعتراف بالخطأ والرغبة في تصحيحه وطبعًا الشعور بالندم والاستعداد لتحمل المسؤولية، من دون خلق اي أعذار او مبررات مهما كانت.
  • وأخيرًا، يجب أن تعلمي أن الاعتذار المتبادل بين الأصدقاء او الأزواج لا يقلل من شأنك إنما يساعدك على تخطي المواقف بنجاح وانطلاقًا من هنا، من الضروري ان تعلمي أطفالك كلمات الاعتذار لأنها ستساعدهم على معالجة أي مشكلة تقابلهم في المستقبل.

إقرأي أيضًا: مدربة الإتيكيت: إتيكيت الرد على الشخص الوقح