abir.akiki abir.akiki 23-05-2022

تسألين عن نسبة الشفاء من سرطان الثدي؟ تابعي قراءة هذه المقالة على موقع عائلتي واحصلي على الإجابة المفصلة وخيارات العلاج المتوفرة حاليًا.

ias

يعرف الخبراء الآن أن سرطان الثدي ليس مرضًا واحدًا. هناك العديد من أنواع سرطان الثدي المختلفة لأسباب وعلاجات مختلفة. من هنا ترتبط نسبة الشفاء من سرطان الثدي بتوقيت التشخيص والعلاج المعتمد.
في الحقيقة، يمكن علاج سرطان الثدي بشكل كبير في المراحل المبكرة من الحالة، قبل أن ينتشر إلى أجزاء أخرى من الجسم. عندما ينتشر إلى أجزاء بعيدة من الجسم، يُعرف باسم سرطان الثدي النقيلي ويصعب علاجه.
تابعي القراءة لمعرفة المزيد حول نسبة الشفاء من سرطان الثدي معدلات البقاء على قيد الحياة وخيارات العلاج المتوفرة حاليًا.

نسبة الشفاء من سرطان الثدي

ترتفع نسبة الشفاء من سرطان الثدي عندما يتم تشخيص الحالة وعلاجها مبكرًا كما سبق وذكرنا. يمكن أن يساعد العلاج بمزيج من الجراحة والإشعاع وأحيانًا الأدوية في علاج سرطان الثدي في مراحله المبكرة.
في هذا الإطار، أفادت جمعية السرطان الأمريكية أن 99% من النساء اللواتي يتلقين علاجًا لسرطان الثدي في المراحل المبكرة يعيشن لمدة 5 سنوات أو أكثر بعد التشخيص.
لا يوجد حتى الآن علاج لسرطان الثدي الذي انتشر إلى أجزاء بعيدة من الجسم. ومع ذلك، يمكن أن يساعد العلاج في إطالة وتحسين نوعية الحياة لدى المصابات بسرطان الثدي النقيلي.
وفقًا لجمعية السرطان الأمريكية، فإن معدل البقاء على قيد الحياة لمدة 5 سنوات اللواتي يعانين من سرطان الثدي النقيلي هو 28%.
تجدر الإشارة إلى أنّ تعلّم المزيد عن الأنواع المختلفة لسرطان الثدي، سمح للعلماء بتطوير أدوات تشخيصية وعلاجات جديدة. يساعد هذا المصابات بسرطان الثدي على العيش لفترة أطول وبنوعية حياة أفضل في المتوسط.

خيارات العلاج الحالية

إذا كنت مصابة بسرطان الثدي، فستعتمدين خطة العلاج الموصى بها على عوامل عدة مثل:

  • مرحلة السرطان
  • موقع الأورام وعددها وحجمها
  • الخصائص الجزيئية والوراثية للسرطان
  • أولوياتك الصحية والعلاجية بشكل عام

لعلاج سرطان الثدي في المراحل المبكرة، قد يوصي فريق رعايتك بالعلاج الموضعي، لذا لا تُهملي إشارات سرطان الثدي. وهذا يشمل الجراحة وأحيانًا العلاج الإشعاعي.
لعلاج سرطان الثدي الذي انتشر إلى أجزاء أخرى من الجسم، قد يوصي فريق رعايتك بالعلاج الجهازي، وقد يشمل ذلك:

  • العلاج الكيميائي
  • العلاج بالهرمونات
  • العلاج الموجّه
  • العلاج المناعي

التجارب السريرية في تحسين العلاجات

يواصل العلماء إجراء التجارب السريرية لتطوير واختبار علاجات سرطان الثدي.
قد تساعدهم هذه التجارب في تطوير خيارات علاجية جديدة ومعرفة أنواع الأشخاص الأكثر احتمالية للاستفادة من العلاجات المتاحة. بمرور الوقت، قد يؤدي ذلك إلى خطط علاج أكثر فعالية وشخصية.
وجدت إحدى التجارب لعام 2018 أن العلاج الكيميائي لا يفيد معظم النساء المصابات بسرطان الثدي في مراحله المبكرة. قد تستفيد هؤلاء النساء من الجراحة والعلاج الهرموني بدلًا من ذلك.
يحاول الباحثون في العديد من التجارب الأخرى أيضًا تحديد ما إذا كانت مجموعات معينة من العلاجات تعمل بشكل أفضل في أنواع معينة من سرطان الثدي، وفقًا لمؤلفي مراجعة عام 2019.
يدرس العلماء أيضًا طرقًا لتحسين فحص سرطان الثدي وتشخيصه للكشف عن سرطان الثدي في أقرب مرحلة ممكنة.
على سبيل المثال، تقوم تجربة فحص التصوير الشعاعي للثدي بالتخليق المقطعي بتقييم الفوائد المحتملة للتصوير الشعاعي للثدي ثلاثي الأبعاد. هذه تقنية جديدة تنتج صورًا من زوايا مختلفة حول الثدي لبناء صورة متعددة الأبعاد.

العلاجات الطبيعية لسرطان الثدي

لا يوجد علاج “طبيعي” لسرطان الثدي. تعتبر العلاجات الطبية ضرورية لإزالة الأورام أو تقليصها أو إبطاء نموها.
ومع ذلك، يمكنك استخدام بعض العلاجات التكميلية وتغييرات نمط الحياة جنبًا إلى جنب مع العلاجات الطبية القياسية للمساعدة مثل:

  • السيطرة على عوارض سرطان الثدي
  • تخفيف الآثار الجانبية للعلاج
  • تحسين نوعية الحياة

أخيرًا، أدى التقدم في العلاجات في السنوات الأخيرة إلى تحسين نسبة الشفاء من سرطان الثدي ونوعية الحياة لدى المصابات بشكل كبير. بحيث يعدّ الآن مرضًا قابلًا للعلاج بدرجة كبيرة عند تشخيصه مبكرًا. لذا، لا تهملي عوارض سرطان الثدي المبكر والعلامات التحذيرية واتّصلي بطبيبك لحظة الشعور بأي أمر غريب.

الصحة السرطان صحة المرأة

مقالات ذات صلة

تابعينا على