ندوة مجانية مع ميرا عبد ربه عن الإحتياجات الغذائية للطفل من عمر سنة إلى 3 سنوات

ندوة مجانية مع ميرا عبد ربه عن الإحتياجات الغذائية للطفل من عمر سنة إلى 3 سنوات

لأنّ الغذاء يلعب دوراً بالغ الأهمية في دعم نمو الطفل وتطوره، تطلّ أخصائية التغذية ميرا عبد ربه في ندوة مجانية عبر فيسبوك لتتحدث عن احتياجات الطفل الغذائية، من عمر سنة إلى 3 سنوات.

الموعد هو يوم الثلاثاء 8 سبتمبر، عند الساعة الواحدة والنصف بتوقيت السعودية، حيث تطلّ ميرا عبد ربّه في برنامج "كلام خبراء الأطفال" بالإشتراك مع عائلتي ونيدو واحد وثلاث بلس لتتحدث عن أهمية الغذاء السليم في دعم نمو الطفل سواء كان على المستوى الجسدي أو المعرفي أو العاطفي. للتسجيل، إضغطي هنا.

احتياجات الطفل الغذائية

  1. الإحتياجات الغذائية للطفل من عمر سنة إلى 3 سنوات والإرشادات الغذائية الضرورية له.

  2. العناصر الغذائية الأساسية التي يحتاجها طفلك الصغير ومدى أهميتها، على سبيل المثال:

  • أهمية فيتامينات أ، ج، د، الحديد، السيلينيوم، والزنك للمناعة والنمو الصحي.
  • أهمية البروبيوتيك والبريبايوتكس لصحة الجهاز الهضمي والمناعي.
  • أهمية حمض الدوكوساهيكسانويك، الأوميغا 3، وأوميغا 3 لنمو الدماغ.
  • أهمية الفيتامين د لصحة العظام.

نموذج عن النظام الغذائي الصحي والمتوازن

سيتم تقديم نموذج عن البرنامج الغذائي المتوزان بالإضافة إلى كيفية تكييف الطفل عليه بدءاً من عمر السنة وصولاً إلى عمر الخمس سنوات. (كيفية عمل الوجبة الصحية والمتوازنة التي توفر للطفل الصغير العناصر الغذائية التي يحتاجها من دهون، وبروتينات، وألياف، وكربوهيدرات...)

وفي هذا القسم، سيتم تسليط الضوء على أهمية حليب النمو وكيفية صنعه للأطفال الصغار بحيث يوفر لهم العناصر الغذائية الأساسية في كوبين فقط.

كيفية التعامل مع انتقائية الأكل عند الطفل

ومن المواضيع التي سيتم التطرق إليها نذكر انتقائية الأكل عند الطفل وكيفية التعامل معه لضمان حصوله على العناصر الغذائية الضرورية لنموه الصحي والسليم.

وصفات

كذلك، ستقدّم خبيرة التغذية ميرا عبد ربه وصفات صحية وممتعة تهدف إلى تعزيز اهتمام الطفل في تناول الطعام لا سيّما بعد بلوغه عامه الأول حيث بات بإمكانه تناول مجموعة متنوعة من الوجبات.

وأخيراً،لا تنسي المشاركة في مسابقتنا بالإشتراك مع نيدو واحد وثلاث بلس؛ هناك مفاجأة وجوائز قيّمة بانتظارك!



إختبار الشخصية

ما الجانب الذي تُنمّيه في شخصيّة طفلك من خلال يوميّاتكِ معه كأم؟ هذا الاختبار سيكشف لك!