abir.akiki abir.akiki 02-06-2022

أعلنت شركتا Pfizer و BioNTech يوم الاثنين أن ثلاث جرعات من لقاحهما كانت آمنة للأطفال دون 5 سنوات، تابعي التفاصيل على موقعنا.

ias

جاء ذلك بعد إعلان شركة Moderna في وقت سابق عن أن لقاحها المكوّن من جرعتين آمن وينتج استجابة مناعية جيدة لدى الأطفال الصغار.
تدرس إدارة الغذاء والدواء الأمريكية طلب شركة Moderna للحصول على تصريح للاستخدام في حالات الطوارئ للقاح لهذه الفئة العمرية الأصغر سنًا وستفكّر أيضًا في استخدام Pfizer قريبًا.
في غضون ذلك، ترتفع حالات كورونا مدفوعة بالمتغير الشديد العدوى من Omicron المعروف باسم BA.2.12.1 ، وفقًا لبيانات جديدة من المراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض والوقاية منها.

ما يجب أن يعرفه الأهل والأطباء Pfizer و Moderna

ما هو الجدول الزمني المتوقع لتلقيح الأطفال الصغار؟ وما الذي يمكن للوالدين والأطباء فعله في هذه الأثناء لتقليل مخاطر انتقال العدوى إلى أسرهم؟
للمساعدة في الإجابة عن هذه الأسئلة، تم الحديث مع المحللة الطبية في CNN الدكتورة Leana Wen ، وهي طبيبة الطوارئ وأستاذة السياسة الصحية والإدارة في معهد Milken Institute of Public Health التابع لجامعة جورج واشنطن. وهي أيضًا مؤلفة كتاب “Lifelines: A Doctor in the Fight for Public Health” وأم لطفلين صغيرين.

  • مراسل CNN: ينتظر الكثير من الآباء بفارغ الصبر أخبار اللقاح للأطفال دون سن الخامسة. هل أنت متفائلة بناءً على ما رأيته حتى الآن من دراسات فايزر؟

الدكتورة لينا ون:“نعم، أنا كذلك. اختبرت شركة Pfizer في البداية طلقتين من جرعة 3 ميكروغرام في هذه الفئة العمرية الأصغر أي من 6 أشهر إلى 5 سنوات. هذه الجرعة هي عُشر الجرعة عند البالغين أي 30 ميكروغرامًا وأقل من ثلث الجرعة عند الأطفال من سن 5 إلى 11 عامًا أي 10 ميكروجرام.
وجدت الدراسات الأولية أن جرعتين من هذه الجرعة المنخفضة كانت آمنة، لكنها لم تنتج ما يكفي من الاستجابة المناعية. لهذا السبب بدأت شركة Pfizer في اختبار نسخة من ثلاث جرعات من اللقاح، حيث احتاجت الفئات العمرية الأخرى إلى ثلاث جرعات على الأقل لتعزيز الحماية. في الواقع، سمحت إدارة الغذاء والدواء الأمريكية بجرعة ثالثة من لقاح فايزر لكل طفل يبلغ من العمر 5 أعوام وأكثر، وقد أوصت المراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض والوقاية منها بهذه الدورة”. إقرأي ايضًا عن تجربتي في تقوية مناعة طفلي التي نجحت بفضل خطوات محددة.

  • مراسل CNN: كيف تقارنين نتائج Pfizer بنتائج Moderna؟

وين:“من الصعب مقارنتها، لذا اسمحوا لي أن أشرح ما أظهرته نتائج Moderna. اختبرت Moderna نسخة من جرعتين من لقاحها. كانت تلك الجرعة 25 ميكروغرامًا، أي ربع جرعة نسختها البالغة أي 100 ميكروغرامًا. وجد الباحثون أن فعالية اللقاح للأطفال من سن 6 أشهر إلى 5 سنوات كانت مماثلة للفعالية في الفئات العمرية الأكبر سنًا. على وجه التحديد، أن اللقاح فعّال بنسبة 51% في منع الإصابة بعوارض لدى الأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 6 أشهر إلى أقل من عامين و 37% فعّالة في منع العوارض لدى الأطفال من سن 2 إلى 5 سنوات.
وجدت دراسات Moderna، على غرار ما أعلنته شركة Pfizer، أن لقاحها أنتج استجابة قوية للأجسام المضادة لدى الأطفال الصغار مماثلة لتلك التي لدى الأفراد الأكبر سنًا. وجد فريق البحث أيضًا أن اللقاح آمن.
أنا متفائلة بهذه النتائج. تم تقديم نتائج Moderna بالفعل إلى إدارة الغذاء والدواء الأمريكية، وتقوم الوكالة حاليًا بمراجعة هذه البيانات”. وتجدر الإشارة أيضًا إلى أنّ الولايات المتحدة وافقت على لقاح للأطفال الذين تتراوح أعمارهم بين 5 و 11 سنة.

  • مراسل CNN: ما هو الجدول الزمني في هذه المرحلة؟ متى يتوقع الآباء تطعيم أطفالهم؟

وين:“أعلنت إدارة الغذاء والدواء للتوّ عن اجتماع لجنتها الاستشارية الخارجية في 15 يونيو. قال مسؤولو الوكالة إنهم سيناقشون طلبات Moderna وشركة Pfizer للأطفال الأصغر سنًا في ذلك اليوم.
اعتمادًا على نتيجة الاجتماعات، إذا أوصى المستشارون باللقاحات للحصول على إذن، يمكن أن تمنح إدارة الغذاء والدواء إذنًا بالاستخدام في حالات الطوارئ فور انعقادها، ويمكن لمركز السيطرة على الأمراض الاجتماع وتقديم توصيته بعد ذلك بوقت قصير. من خلال هذا النوع من الجدول الزمني، من الممكن أن يبدأ الآباء في تلقيح أطفالهم الصغار في وقت مبكر من الأسبوع الذي يبدأ في 20 يونيو. إذا تمت الموافقة على التطعيمين، فسيكون للوالدين خيار تلقيح أطفالهم إما بجرعات ثلاثية من لقاح Pfizer أو لقاح Moderna بجرعتين.

  • مراسل CNN: هل تعرفين حتى الآن اللقاح الذي ستعطيه لأطفالك؟

وين:”أنا أثق في العملية التنظيمية الشاملة للغاية وأعتقد أن كلا اللقاحين، إذا تم التصريح بهما من قبل إدارة الغذاء والدواء الأمريكية وأوصت بهما مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها، سيكونان آمنين وفعالين. أنا متحمسة لمنح أطفالي الصغار، الذين تتراوح أعمارهم بين 2 و 4 سنوات، الحماية الممتازة التي يستحقها كل شخص يبلغ من العمر 5 سنوات وما فوق”. ومن هنا وجب التنبيه أنّ الكورونا تعود من جديد وهناك خطوات مضمونة تحمي الطفل من الإصابة.

  • مراسل CNN: مع ارتفاع حالات كورونا، ما الذي يمكن للآباء فعله في الوقت الحالي لحماية أطفالهم الصغار غير الملقحين؟

وين:”على الآباء أن يقرروا مدى أهمية الاستمرار في تجنّب فيروس كورونا بالنسبة لهم. قد يقرر البعض أن هذا أقل أهمية، وبخاصّة إذا كانت العائلة بأكملها قد أصيب بالفيروس. قد يقرر البعض الآخر أنه أمر بالغ الأهمية، على سبيل المثال، إذا كان الطفل يعاني من نقص المناعة.
هناك العديد من الطرق التي يمكن أن تساعد في تقليل المخاطر. لا تزال التجمعات في الهواء الطلق أكثر أمانًا من التجمعات الداخلية. ليضع الأهل في اعتبارهم عقد مواعيد اللعب وحفلات أعياد الميلاد وغيرها من اللقاءات في الهواء الطلق بدلًا من الداخل. إذا كانوا يقيمون حفلًا داخليًا، فليفكّروا في مطالبة الجميع بإجراء اختبار منزلي سريع قبل الوصول. يمكن أن يقلل التقنيع في الأماكن العامة الداخلية أيضًا من فرصة الإصابة بفيروس كورونا”.

أخيرًا، تأتي أهمية اللقاحات للكبار والصغار في مرتبة مهمّة بالنسبة للطب، بحيث تخلق مناعة تحصّن الفرد من فتك الأمراض والفيروسات المستجدّة. وبالرغم من أنّ هناك من يقول إنّه لا يعطي لقاح الإنفلونزا لأطفاله ونادرًا ما يصابون به، تبقى اللقاحات مفيدة للجميع وبخاصّةٍ لذوي الأمراض المزمنة والذين يعانون من نقص في المناعة.

الأمومة والطفل الأم والطفل صحة الطفل

مقالات ذات صلة

تابعينا على