5 معتقدات خاطئة حتى أنت لا تدركين مدى صحتها عن جسمك!

معتقدات خاطئة عن جسم المرأة

جسم المرأة هو عالم غريب ومليء بالأسرار ومهما حاول العلماء اكشتاف أسراره يبقى الكثير مجهولًا. وأحيانًا حتى المرأة نفسها تغيب عنها بعض المعلومات المتعلقة بجسمها وأحيانًا أخرى تصدّق هي أيضًا ما قد تمّ تناقله عبر المجتمعات من معتقدات خاطئة متوارثة ومعلومات لا أساس لها من الصحة. إليك بعض المعتقدات الخاطئة الشائعة عن جسمك والتي أنت لا تدركينها أيضًا في هذا المقال من عائلتي.

يمكن للطبيب أن يكشف دائمًا عذرية المرأة: وهذا الأمر ليس صحيحًا دائمًا، فالطبيب يحدّد عذرية المرأة من خلال غشاء البكارة الذي غالبًا لا يوجد لدى كل الفتيات والنساء أو يكون مطاطيًا لدى بعضهنّ كما قد يزول هذا الأخير بفعل حادث أو أي نشاط رياضي، لذلك الغشاء لا يحدّد عذرية المرأة وبالتالي الطبيب لا يمكن التأكد من العذرية بنسبة 100%.

المضادات الحيوية تبطل مفعول حبوب منع الحمل: وهذا الأمر ليس صحيحًا فبالرغم من أنّ بعض الأطباء يؤمنون بهذه المقولة، إلا أنّ الدراسات قد بيّنت أنّ المضادّات الحيوية لا تؤثر على عمل حبوب منع الحمل التي قد لا تكون فعّالة بنسبة 100% دائمًا.

يحتاج الرجل والمرأة لساعات متساوية للنوم: وهذا الأمر خاطئ فقد أثبتت الدراسات أنّ المرأة تحتاج إلى النوم لساعات أكثر من الرجل ويعاز ذلك إلى نشاطها الذهني الذي يفوق نشاط الرجل.

انقطاع الطمث يقضي على رغبة المرأة الجنسية: وهذا الأمر ليس دقيقًا، فقد أثبتت الدراسات أيضًا أن بالرغم من التغيرات الهرمونية التي تطرأ على جسم المرأة في هذا الفترة من هبّات ساخنة وتقلّبات في المزاج قد يؤثران على رغبتها أحيانًا إلاّ أنّ بعض النساء يمارسن الجماع بشكل طبيعي في هذه الفترة.

بعد سنّ الـ 40 يصعب على المرأة الحمل: تبدأ في هذه الفترة اضطرابات الدورة الشهرية ممهّدة لفترة انقطاع الطمث غير أنّ ذلك لا يعني أنّ المرأة لا تحمل بفضل غياب الدورة وقدومها بشكل متقطّع ففي هذه السنّ تسجّل أكبر نسبة من حالات الحمل غير المتوقع.

إقرأي أيضًا: ماهي اعراض الحمل الضعيف؟



إختبار الشخصية

إكتشفي إن كنت معرّضة للإصابة بالسكري!