5 معتقدات خاطئة عن أجهزة تنقية الهواء لا تصدّقيها!

معتقدات خاطئة عن اجهزة تنقية الهواء وفوائدها

على مرّ السنين، ازداد وعي الناس بجودة الهواء الداخلي ومدى تأثيره في الصحة. ومعه، ازداد الوعي بالحاجة الملحّة لأجهزة تنقية الهواء.

ولكنّ هذه الحاجة لم تحل يوماً دون انتشار الشائعات والمعتقدات الخاطئة حول أجهزة تنقية الهواء. وفي هذا المقال من "عائلتي" سوف نشارككِ أبرز هذه المعتقدات والحقائق التي تُقابلها، لنترك الحكم في النهاية لكِ ولأسرتك!

المعتقد الأول: أجهزة التنقية غير فعالة على الراوائح!

والحقيقة أنّ إزالة الروائح من الهواء الداخلي ليست ميزة كلّ أجهزة تنقية الهواء دون استثناء، ولكنّها بالتأكيد إحدى مميزات منقّي الهواء سلسلة 3000 من "فيليبس"، لاحتواء هذا الأخير على فلتر كربون نشط قادر على امتصاص الروائح والأبخرة والغازات والمركبات العضوية المتطايرة، إلى جانب فلتر بخاصيّة Vitashield لإزالة الجسيمات الكبيرة، كالغبار والشعر وفلتر نانو بروتكت هيبا لإزالة الجسيمات متناهية الصغر كالبكتيريا والفيروسات. لذا إحرصي على اختيار منقّي هواء يتمتع بهذه الخصائص!

إزالة الروائح من الهواء الداخلي ليست ميزة كلّ أجهزة تنقية الهواء دون استثناء، ولكنّها بالتأكيد إحدى مميزات منقّي الهواء سلسلة 3000 من "فيليبس"..

المعتقد الثاني: من غير المحبّذ استخدام منقّي الهواء في غرفة الحامل وحديث الولادة لاحتمال تقليصه مستوى الأكسيجين في الهواء!

والحقيقة أنّ جهاز تنقية الهواء ضروري جداً في غرفة الحامل والطفل حديث الولادة كونه يُنقّي الهواء من الملوّثات والسموم ويفتح المجال أمام الحامل/ الطفل امتصاص كمية زائدة من الأكسيجين الصافي، لاسيما أثناء الليل عندما يُحاول الجسم تجديد نفسه.

المعتقد الثالث: مكيّف الهواء يُغني عن جهاز تنقية الهواء!

والحقيقة أنّ المكيّف ومنقّي الهواء مفهومان مختلفان تماماً، إذ يهدف الأول إلى تمرير الهواء وتوزيعه في أنحاء الغرفة من دون تصفية، فيما يهدف الثاني إلى تنقية الهواء من الغبار وغبار الطلع والعفن والملوّثات الأخرى الضارة.

المكيّف ومنقّي الهواء مفهومان مختلفان تماماً!

المعتقد الرابع: سرعة جهاز التنقية لا تؤثر في فعاليته!

والحقيقة أنّ السرعة خاصيّة مهمة عندما يتعلّق الأمر بفعالية جهاز التنقية، كون السرعة البطيئة تُخفّف من المعدل الفائق لاستلام الهواء النظيف والمساحة التي يُغطيها. لكن لا ينبغي أبداً فصلها عن فعالية الجهاز في تنظيف الهواء ضمن حدود معيّنة، فمن دونها لا تعود سرعة المروحة سوى مؤشر بسيط على قدرة الجهاز على تحريك الهواء ليس إلا.

وإذ تميل السرعة الزائدة إلى التسبب برفع صوت الجهاز، ننصحكِ باللجوء إلى جهاز تنقية الهواء سلسلة 3000 من "فيليبس" الذي يتميّز بالوضع التلقائي أو نمط السرعات الأوتوماتيكي الذي يتبدّل بتبدّل تركيز الملوّثات المحمولة في الهواء.

المعتقد الخامس: لا حاجة لتشغيل جهاز تنقية الهواء أكثر من ساعة واحدة في اليوم!

والحقيقة أنّ ساعة واحدة لا تكفي لتنقية الهواء داخل المنزل والحفاظ على نقاوته في كلّ الأوقات، والأفضل تشغيل جهاز تنقية الهواء بصورةٍ متواصلة، ليل نهار.

وفي هذا الصدد، ننصحكِ بالاستعانة بجهاز تنقية الهواء سلسلة 3000 من "فيليبس" الذي يُمكن تحويله ليلاً من الوضع التلقائي إلى الوضع الصامت الذي يُتيح تخفيف سرعة المروحة ومستوى الضجة وتعديل وهج الأضواء حسب الحاجة.

ساعة واحدة لا تكفي لتنقية الهواء داخل المنزل والحفاظ على نقاوته في كلّ الأوقات، والأفضل تشغيل جهاز تنقية الهواء بصورةٍ متواصلة، ليل نهار.

الآن وقد اطلعتِ على أكثر المعتقدات الخاطئة شيوعاً حول أجهزة تنقية الهواء، تجاهليها وتجاهلي كلّ ما يقف عائقاً في وجه حصولكِ وأسرتكِ على هواء داخل نقي، وبادري إلى تجهيز كلّ غرفة من غرف منزلك أو على الأقل غرف النوم فيه بمنقّي الهواء سلسلة 3000 من "فيليبس"، نظراً إلى فعاليّته في القضاء على 99.97% من مسببات الحساسية والأمراض المحمولة في الهواء بفضل تقنية الاستشعار المتقدّمة Areasense التي ترصد الملوّثات بدقة عالية واحتراف وتقدّم معلومات مفصّلة عن جودة الهواء في الوقت الحقيقي من خلال إظهار مستوى PM2.5، ونظام التنقية متعدد الطبقات، قل طبقة أولى بخاصيّة Vitashield لإزالة الجسيمات الكبيرة، وطبقة ثانية أو فلتر كربون نشط لامتصاص الروائح الكريهة والمركبات العضوية المتطايرة، وطبقة ثالثة أخيرة أو فلتر نانو بروتكت هيبا لإزالة الجسيمات متناهية الصغر التي يصل حجمها إلى 0.02 ميكرون.

اقرأي ايضاً: هكذا تنظفين الزوايا الضيقة والصعبة في المنزل!