حامل؟ 5 مكونات في مستحضرات نستخدمها يومياً يجب تجنّبها!

مستحضرات يجب تجنبها أثناء الحمل

قد لا يكون تغيير مستحضرات التجميل التي تستخدمينها خلال الحمل من أولى الأمور التي تفكرين فيها، لكن من المهم أن تعلمي أنّ هناك مستحضرات يجب تجنبها أثناء الحمل

فور معرفتك بحملك، ينقلب عالمك رأسًا على عقب ويصبح تركيزك بالكامل موجّه نحو صحتك وصحة جنينك. في هذا السياق، تبدئين بتغيير نظام أكلك والتمارين الرياضية التي تقومين بها، بالإضافة إلى نظام نومك ونمط حياتك بشكل عام. لكن ما قد لا تدركينه، هو أنّ هناك أمر إضافي يجدر بك أخذه بعين الإعتبار عندما تجرين كل هذه التغييرات.

سبب وجوب تجنّب بعض مستحضرات التجميل

على الرغم من أنّ معظم مستحضرات التجميل الموجودة في الأسواق هي آمنة للإستخدام خلال الحمل، إلّا أنّ هناك بعض المكونات الموجودة في عدد من مستحضرات التجميل التي تقوم بشرتك بامتصاصها، فتدخل إلى جسمك، وبالتالي إلى جسم الجنين.

لحسن الحظ، إنّ ذلك لا يعني وجوب التوقف نهائيًا عن استخدام مستحضرات التجميل، فقد تضطرين إلى ذلك في حال عانيت من كلف الحمل أو ما يعرف بقناع الحمل أو غيره من التغيرات الجلدية التي قد تحدث أثناء الحمل، لكن كلّ ما عليك فعله هو قراءة المكونات الموجودة في مستحضرات التجميل، وتجنب تلك التي تحتوي على المكونات التي سنذكرها أدناه.

المكونات التي يجب تجنبها

إذًا، بهدف مساعدتك على المحافظة على صحتك وصحة جنينك، بدون تعريض جمال بشرتك للخطر، إليك لائجة بالمكونات التي يجدر بك تجنبها خلال فترة الحمل:

  • الريتينويدات: وهي مشتقات من الفيتامين أي. في حين أنّ هذا الفيتامين مهم للجنين، إلا أنّ مشتقاته قد تؤثر في نمو الجنين وتطوره السليم.
  • البنزويل بيروكسيد وحمض الساليسيليك
  • الزيوت العطرية
  • الهيدروكوينون
  • واقي الشمس الكيميائي: إذ قد يحتوي على مادئي الأوكسيبنزون أو الأفوبنزون اللتان قد تؤثران في تطور جهاز الجنين العصبي.

اكتشفي أيضًا كريمات لشدّ ترهلات البطن بعد الولادة والنحافة!



حاسبة موعد الولادة

تهانينا مولودك يرى النور في
المزيد عن مراحل الحمل

  أَدْخلي تاريخ أول يوم من آخر دورة شهرية لك  

إختبار الشخصية

هل تُربّين طفلاً ذكيّاً؟