عدم إقفال الهاتف قبل الإقلاع: هل فعلاً يعرض الطائرة للتحطم؟

عدم إقفال الهاتف قبل الإقلاع: هل فعلاً يعرض الطائرة للتحطم؟

إذا كنت من هواة السفر او نادرًا ما تركبين الطائرة، لا بدّ أنه قد ترددت على مسامعك مرارًا العبارة الشهيرة بأنّ: عدم إقفال الهاتف قبل إقلاع الطائرة قد يؤدي الى هبوطها! والتي طبعًا تثير الربية في نفوس جميع المسافرين على متن الطائرة. لكن ما مدى صحة هذه المقولة؟ وإن لم تكن صحيحة فلماذا يُطلب من المسافرين أن يغلقوا هواتفهم إذًا عند الإقلاع؟

بعد أن اعتدنا جميعنا على سماع التوجيهات المتعلقة بالسلامة وابرزها اغلاق جميع الأجهزة الإلكترونية أثناء الإقلاع والهبوط لأنها تشكل خطرًا على الرحلة الجوية، بيّنت الدراسات أنّ لا علاقة لإستخدام هذه الأجهزة بفشل الأجهزة الإلكترونية الخاصة بالطائرات.

عدم إقفال الهاتف قبل الإقلاع: هل فعلاً يعرض الطائرة للتحطم؟

اذ لدى تصنيع الطائرات تمّ الأخذ بعين الإعتبار الإشارات الخارجية التي قد تعترض ترددات الطائرة، وفي هذا الصدد يشير خبراء الطيران الى أنّ ترددات أجهزة الطائرة الإلكترونية لا يمكن أن تصطدم بترددات الأجهزة المحمولة لأنها تعمل على موجات مختلفة.

وقد ذكرت بعض المصادر في وقت سابق، الا أنّه يطلب من الركاب إطفاء الهواتف في هذه الأوقات على وجه الخصوص لكي يبقوا متنبّهين ويصبّوا كامل تركيزهم على كيفية تطبيق توجيهات السلامة لدى حدوث أي طارئ في الطائرة أثناء الأقلاع والهبوط.

وفي سياق آخر، لقد عرفناك في وقت سابق على السبب الذي يتمّ لأجله إطفاء الأنوار في الطائرة لدى الإقلاع والهبوط وهو بالغ الأهمية أيضًا لسلامة الرحلات الجوية!

إقرأي أيضًا: لماذا لا تحصل مضيفات الطيران سوى على زي واحد دون غيره؟