متى يبدأ الطفل بالضحك؟

متى يبدا الطفل بالضحك

غالبًا ما ينتظر الأهل أول ابتسامة يرسمها طفلهم على وجهه ويتذكّرون هذه اللحظة طيلة فترة حياتهم من خلال محاولة التقاط صورة أو فيديو. لكن في أي عمر تحديدًا يبدأ الطفل بالضحك؟

صدقي الأمر أم لا لكن يبدأ الطفل بالضحك عادةً قبل أن يخلق، أي حينما لا يزال يكون داخل أحشاء أمه. لا يعتبر عادةً الضحك عند الطفل مقصودًا أو ردًّا على أمر معين، إلاّ أنها تعتبر خلال الفترة الأولى حركة عادية يقوم بها الطفل تمامًا مثل حركة يديه ورجليه.

لكن قريبًا جدًّا، تكون ابتسامة الطفل مقصودة وردًّا على أمر ما تكونين قد قمت به. غالبًا ما يحصل ذلك مع بلوغ الطفل عمر الشهرين. لكن عليك أن تتمكّني من التفرقة بين الإبتسامة المقصودة وغير المقصودة. غالبًا ما تكون الإبتسامة غير مقصودة عند نوم الطفل مثلًا وتكون مقصودة عند رؤية أمه أو سماع صوت قريب منه.

هذا ويمكن لإبتسامة الطفل أن تشير إلى نمو رؤية الطفل وتمكّنه من التعرّف إليك وإلى وجهك. هذا وقد تطور دماغ الطفل وجهازه العصبي ليتمكّن الطفل من الإدراك أن الإبتسامة تعتبر وسيلة يمكنه استخدامها للتمكّن من التواصل مع الآخرين. لذلك، يبدأ الطفل بالضحك من أجل التعبير عن فرحه وسعادته وحماسه تجاه الشيء. أخيرًا، ننصحك دائمًا بالبقاء إلى جانب طفلك خلال فترة النهار والتحدث معه والإبتسامة له وعدم الغضب والصراخ حينما يكون إلى جانبك وإلا سيؤدي هذا الأمر إلى بكائه.



إختبار الشخصية

يتحدّد نوع بشرة الطفل منذ اليوم الأول.. فما نوع بشرة طفلك؟