Tania Tania 22-12-2015

يعتبر اللبن الزبادي من الأطعمة الصحية التي يمكن للطفل أن يتناولها بسبب احتوائها على العديد من العناصر الغذائية بما فيها البروتين والكالسيوم اللذين يساعدان في عملية الهضم. لكن في أي عمر يمكن البدء بتقديم هذا الطعام للطفل؟ وفي أي شهر تحديدًا؟

ias

يشير العديد من الأطباء إلى أن  تقديم اللبن الزبادي يمكن للأطفال عند بلوغهم عمر الستة أشهر. لكن في حال كان قد أظهر الرضيع أي حساسية تجاه الحليب الذي يحصل عليه، ننصحك بالتمهل قليلًا ليخضع الطفل لبعض الفحوصات عند الطبيب.

أما في حال كان يعاني أحد أقرباء الرضيع من الربو أو الحساسية الغذائية، فلا يعتبر تقديم اللبن الزبادي أمرًا صحيًا وآمنًا.

كما عليك أن تعلمي أن لا يمكن للطفل أن يتناول أي نوع من اللبن الزبادي. يتوفر اللبن الزبادي المخصص للأطفال الرضع والذي لا يحتوي على أي مواد اصطناعية. لذلك، يمكنك البدء من خلال تقديم كمية صغيرة جدًّا من الزبادي العادي والإنتظار لرؤية في حال تمكّن الطفل من هضمه في شكل جيد. في حال لم يظهر الرضيع أي ردة فعل تجاه هذا النوع من الطعام، يمكنك إضافة هريس الخضراوات والفاكهة بعد فترة وجيزة.

لكن إحذري من إضافة العسل في حال لم يكن قد بلغ الرضيع عمر السنة بعد ولا تتقيّدي بأن يكون اللبن من أساسيات طعامه. فعلى رغم  أنه يعتبر من الأطعمة الصحية إلاّ أنه يجب تقديم بعض الأطعمة الصلبة الأخرى أيضًا وعدم التركيز على اللبن الزبادي فقط.

الأمومة والطفل الأم والرضيع تغذية الطفل الرضيع صحة الرضيع

مقالات ذات صلة

تابعينا على