متى تعود البطن لطبيعتها بعد الولادة القيصرية؟

متى تعود البطن لطبيعتها بعد الولادة القيصرية

المواضيع

  • متى تعود البطن لطبيعتها بعد الولادة القيصرية
  • تغيرات وأعراض بعد الولادة القيصرية
  • طرق ونصائح لارجاع البطن الى حالته الطبيعية

ان كنت تتساءلين متى تعود البطن لطبيعتها بعد الولادة القيصرية ف"عائلتي" ستجيبك على هذا السؤال وتشكف لك المدة التي يحتاجها الجسم والبطن ليرجع الى حالته الطبيعية.

لحظة دخولها بالشهر التاسع واقتراب موعد ولادتها، تبدأ المرأة الحامل بالتجهيز والاستعداد لولادتها؛ وللولادة حالتان، الأولى هي الولادة الطبيعية التي لا تحتاج الى تدخل جراحي، والثانية هي الولادة القيصرية وهي عملية جراحية يتم فيها شق بطن الحامل فوق الرحم لإخراج الجنين. يلجأ الطبيب الى اجراء هذه العملية لعدة أسباب ومن اهمها هي اتخاذ الجنين للوضعية المقلوبة التي لا تسمح للطبيب بإجراء الولادة الطبيعية وضيق عنق الرحم لدى الحامل والكثير من الأسباب الاخرى التي قد تكلمنا عنها سابقاً. وبعد الانتهاء من هذه العملية تبقى الأم في المستشفى لمدة تتراوح بين 3 الى 4 أيام لتبقى تحت المراقبة هي وطفلها للإطمئنان على صحتهما.

متى تعود البطن لطبيعتها بعد الولادة القيصرية

ان المدة التي تحتاجها المرأة لإستعادة جسمها بعد الولادة الطبيعية هي أقصر من المدة التي تحتاجها بعد الولادة القصيرية، فهي تحتاج لأربعين يوم أو شهرين تقريباً لإستعادة بطنها وقوامها أو أكثر وذلك حسب اذا كانت هذه العملية هي العملية الأولى أو الثانية التي تجريها.

وقد حدثت هذه الحالة الى الكثير من النساء، ففي الولادة القيصرية الأولى، احتاجت هذه النساء لحوالي شهرين للتعافي ولاستعادة الجسم الطبيعي، أمّا بعد الولادة القيصرية الثانية، أخذت وقت أطول وذلك بسبب الحمل والولادة المتكرة، ومن هنا ننصحك بالصبر وبإعطاء جسمك القليل من الوقت ليرجع الى حجمه الطبعيي.

تغيرات وأعراض بعد الولادة القيصرية

بعد الولادة القيصرية، ستمرين بالكثير من التغيرات الجسدية والنفسية التي من الممكن ان تسبب لك الانزعاج والاحراج، ولكن تذكري ان ما يهم الآن هو صحة مولودك وعافيته، ومن اهم هذه التغيرات نذكر:

  • ظهور الافرازات المهبلية: من المحتمل بفترة بعد الولادة أن تلاحظي ظهور الافرازات المهبلية التي لا يجب القلق منها لأن بهذه الطريقة يتخلص جسمك من الدم والأنسجة الزائدة في الرحم، يكون لون هذه الافرازات مائل الى البني ليتحول الى اللون الأصفر قبل أن يتوقف.
  • تغيرات في البشرة والشعر: ينتج عن تغيّر مستويات الهرمون تغيرات في الشعر والبشرة، فقد تلاحظين في الفترات الأولى ترقق الشعر أو تساقطه وتمدد في البطن ولكن لا تقلقي فهذه الأعراض لن تطول وسرعان ما ستختفي.
  • إكتئاب بعد الولادة: خلال الأسابيع الأولى، ستمرين بمشاعر الإكتئاب والقلق وذلك بسبب التغيرات الهرمونية، فكل إمراة بعد الولادة تمر بإكتئاب ما بعد الولادة وهذا أمر طبيعي ولن يطول كثيراً.
  • الشعور بالآلام: من الطبيعي جداً بعد الولادة ان تشعري بآلام تشبه آلام الدورة الشهرية وهذا بسبب تقلص حجم الرحم وعودته الى الحجم الطبيعي.
  • تورم وأوجاع الثدي: في أول اسبوع بعد الولادة، يفرز الثدي مادة غنية بالمواد الغذائية التي تساعد على تقوية جهاز المناعة للطفل وسوف تشعرين بإنتفاخ الثدي وذلك بسبب امتلائه بالحليب.

طرق ونصائح لارجاع البطن الى حالته الطبيعية

كثيرة هي الطرق التي من الممكن ان تساعدك على استرجاع بطنك وجسمك الى حالته الطبيعية بعد الولادة ومن اهم هذه الطرق عي الآتي:

من المهم جداً ان تتبعي اهم النصائح والطرق الفعّالة التي تساعدك باسترجاع بطنك وجسمك بعد الولادة القيصرية، ولكن في حال عانيت من الترهلا في البطن، إليك طريقة ربط البطن بعد الولادة القيصرية!



حاسبة موعد الولادة

تهانينا مولودك يرى النور في
المزيد عن مراحل الحمل

  أَدْخلي تاريخ أول يوم من آخر دورة شهرية لك  

إختبار الشخصية

إختبار: سنحزر ما إن كنت تفضلين إنجاب الصبيان أو البنات‎!