مرض الامير هاري بشدة في صغره لكن ما قامت به ديانا لا يستحق سوى التقدير!

الاميرة ديانا والامير هاري

لا تزال الأميرة ديانا تشغل العالم حتى اليوم بأخبارها التي يتناقلها الكثيرون من متتبعي أخبار العائلة الملكية البريطانية على الرغم من مرور سنوات كثيرة على وفاتها بحادث مأساوي.

وبعد أن كشف الأمير وليام وشقيقه الأمير هاري حقائق عن المكالمة الأخيرة مع والدتهما مؤخرًا، عاد أحد رفاق الأمير هاري بالذاكرة الى حادثة حصلت منذ سنوات كثيرة.

كان الأمير هاري يبلغ ثلاثة أعوام من عمره عندما تعرض الى نكسة صحية اضطرت نقله الى المستشفى بشكل طارئ ومكوثه فيها لأيام عدة.

الأميرة ديانا التي كرست حياتها لمساعدة الآخرين والتي عملت على زرع الإبتسامة على وجوه الكثيرين لم تتردد ثانية في البقاء مع الأمير هاري في المستشفى حتى يتماثل الى الشفاء وهذا التصرف طبيعي وبديهي لدى كل أم تدفعها غريزة الأمومة الى التضحية بذاتها من أجل أطفالها.

لكن ما قامت به الأميرة ديانا حينها اقل ما يقال عنه أنه تصرف متواضع وصادق من النادر أن نراه لدى الأمراء والأثرياء بشكل عام. فالأميرة أبت الا أن تنام على الأرض بجانب طفلها لكي لا تتركه او تبتعد عنه للحظة.

لم تقبل الأميرة ديانا ان تنتقل الى غرفة أخرى او تنام على سرير بجانب طفلها بل على الأرض لتكون على مقربة منه مما دفع حينها الممرضات الى إحضار فرشة تضعها الأميرة تحتها على الأرض بعد ان عجزن عن اقناعها في العدول عن قرارها!

إقرأي أيضًا: الراحلة ديانا تعود بصوتها لتكشف حقائق عن مأساتها!



أبراج

برج الثور
ينصحك الفلك في مطلع هذا الأسبوع بالإبتعاد عن المزاجية وعدك صب غضبك بمن حولك ل ...
أبراج