ليست دليلًا على النظافة إنما هذا ما تدلّ عليه رائحة الكلور في حوض السباحة!

ما تدل عليه رائحة الكلور القوية في المسابح

مع بدء موسم الصيف، يبدأ الجميع كبارًا وصغارًا بالتردد الى أحواض السباحة للإستمتاع بأشعة الشمس وممارسة السباحة. وعندما نتحدث عن أحواض السباحة هذه، أسئلة كثيرة تطرح عن مدى نظافتها او عن مدى تأثير مادة الكلورين التي توضع في أحواض السباحة هذه على الصحة.

لكن وانطلاقًا من هنا، يجب تسليط الضوء على المعتقد الشائع بين الناس وهو أنّه كلما ازدادت رائحة الكلورين كلما ازدادت نظافة حوض السباحة، فهل هذا صحيح؟!

رائحة الكلورين ليست دليلًا على النظافة!

حقيقة ستصدم الكثيرين، وهي أن رائحة الكلورين في المسبح ليست دليلًا على النظافة على الإطلاق إنما على العكس.

اذ اشارت آخر الدراسات أنّ رائحة الكلور في المسبح تتفاعل مع الأوساخ فيه، فكلما ازداد عدد الأوساخ كلما أصبحت رائحة الكلور أقوى وبالتالي فرائحة الكلور القوية ليست دليلًا على نظافة حوض السباحة بل على العكس.

لذا في المرة القادمة التي تشعرين فيها أنّ رائحة الكلور في المسبح قوية، قومي بأخذ عدة حمامات سريعة خلال اليوم لتلافي الأضرار الناتجة من هذه الأوساخ.

إقرأي أيضًا: إحمرار عيني طفلك أثناء السباحة يعود للبول وليس الكلور!



إختبار الشخصية

هل تحمين نفسكِ من سرطان الثدي جيداً؟