ما العلاقة بين أشعة الشمس والحساسية؟

ما العلاقة بين أشعة الشمس والحساسية؟

أكد أطباء متخصصون أن للشمس آثاراً سلبية على صحة بعض الناس حيث تصيبهم بما يسمى "الحساسية الضوئية" التي تترك تأثيراتها على الجلد،خصوصاً الأماكن المعرضة لأشعة الشمس،وتصيب من لديهم استعداداً بيولوجياً أو قصوراً في وظائف معينة. وتعرف الحساسية الضوئية أنها تلك التي تحدث تحت ظروف معينة نتيجة التعرض لأشعة الشمس، وتظهر عادة على المناطق المعرضة مباشرة لتأثير تلك الأشعة لذا فإنها تتكون على الوجه، خصوصاً الجبهة والوجنتين والمناطق المكشوفة الأخرى مثل فروة الرأس واليدين والقدمين. ومن أسباب ظهورها غير المباشرة توافر بعض العوامل كوجود مادة على سطح الجلد أو تحته، كالمراهم والكريمات أو مواد التجميل، التي تتفاعل مع أشعة الشمس، وتسبب عوارض الإحمرار والحكة والتورم. يمكن علاج تلك الحساسية بإستعمال كمادات موضعية تقوم بتلطّيف سطح الجلد وتخفّف حدة العوارض، بالإضافة الى تجنب التعرض لأشعة الشمس، وإرتداء الملابس الواقية والنظارات الشمسية.

إقرئي المزيد عن حساسية الجلد.

وتعرفي على أشهر الخلطات المنزلية التي تعالج الحساسية .



إختبار الشخصية

إكتشفي إن كنت معرّضة للإصابة بالسكري!