هل تساءلتِ يوماً ما الذي يحدث فعلاً عند دفق ماء المرحاض على متن الطائرة؟

ما الذي يحدث عند دفق ماء المرحاض على متن الطائرة

كثيرةٌ هي الحقائق المفاجئة التي نتعلّمها يوماً بعد يوم عن السفر جواً؛ فبعد أن أطلعناك سابقاً على سبب الحرارة المنخفضة بشكل دائم على متن الطائرة، حان الوقت للغوص في أمرٍ لا بدّ أنكِ تساءلتِ عنه من قبل، ألا وهو دفق الماء في الجو!

ما الذي يحصل فعلاً؟

ما الذي يحدث عند دفق ماء المرحاض على متن الطائرة

لماذا يمنع دفق الماء أثناء الجلوس؟ هل يتمّ التخلّص من الفضلات في الهواء؟ ولماذا تكون ماء الدفق باللون الأزرق؟ أسئلة تبادرت على الأرجح إلى ذهنكِ عند إستخدام المرحاض أثناء السفر على متن الطائرة.

  • لماذا يمنع دفق الماء أثناء الجلوس: في الواقع، تختلف طريقة عمل المرحاض في أي وسيلة نقل متحرّكة عن تلك التقليدية، إذ يتم الإستناد على نظام شفط يسحب الفضلات دون الإتكال على جاذبية دفق الماء بحد ذاتها. هذه التقنية تُستعمل على متن الطائرات بشكل دائم، وتستخدم نسبة قليلة جداً من الماء، وذلك لأن ملء الكرسي بأي سائل سيحدث فوضى كبيرة إن تم اللجوء إلى طرق الدفق التقليدية، نظراً إلى أنّ الطائرة تتحرك.

وبالتالي، ينصح بعدم الجلوس على المقعد أثناء الدفق بسبب هذا الضغط المستخدم وإحتمال تسببه بالإصابة، بل عليكِ إغلاق الغطاء قبل الضغط على الزر.

  • هل يتمّ التخلّص من الفضلات في الهواء؟ بالطبع لا! إذ تُشفط الفضلات عند الضغط على زر الدفق إلى خزان مخصص داخل الطائرة، يتمّ إفراغه بشكل دوري في المطار قبل الإنطلاق مجدداً في الهواء.
  • لماذا تكون ماء الدفق باللون الأزرق؟ بكلّ بساطة، يعود هذا اللون إلى مادّة زرقاء تُستخدم في المراحيض من خلال إضافتها إلى الماء، وذلك بهدف تعقيم المرحاض جيداً بعد كلّ إستعمال تفادياً لإنتشار الجراثيم.

الآن أصبحت تمتلكين الإجابات عن مختلف الأسئلة التي تتبادر إلى ذهنكِ في كلّ مرة تستخدمين فيها المرحاض أثناء السفر، فإحرصي على الإلتزام بالتعليمات المنصوص عليها في هذا الخصوص!

إقرئي المزيد: إنتبهي: إسقاط هاتفك المحمول على متن الطائرة قد يتسبب بإنفجارها!