الطفل الياباني بعكس الأطفال الآخرين ممتلئ في صغره ونحيل عندما يكبر، ما السبب؟

لهذا السبب يكون الطفل الياباني ممتلئ في صغره ونحيل عندما يكبر

لا عجب في أن يكون الطفل الياباني الأكثر صحة في العالم، كيف لا والغذاء الصحي والمتوازن هو أحد أساسات التربية في كلّ منزل ياباني لذلك نرى الأطفال اليابانيين لا يعانون أي مشكلات صحية منذ صغرهم، والمفارقة أن أجسامهم تكون ممتئلة في صغرهم وتصبح نحيلة كلما تقدموا في السنّ فما السر في ذلك؟

لهذا السبب يكون الطفل الياباني ممتلئًا في صغره!

الغذاء الآسيوي الذي يشمل الخبز والحبوب والبقوليات هو أحد أبرز الأسباب التي تجعل الطفل الياباني يتمتع بصحة جيدة في صغره واعتماد المرأة اليابانية لهذا الغذاء بالإضافة الى تشجيعها أطفالها على تذوق الحلويات والمقبلات دون السماح لهم بالإفراط في تناولها حتى لا يشعروا بحاجة لتناولها خلسة. لذلك يعد الطفل الياباني من أكثر الأطفال الذين يتمتعون بصحة جيدة في صغرهم في العالم.

ما سرّ وراء جسم الطفل الياباني النحيل عندما يكبر؟

اما عن الأسباب التي تجعل جسم الطفل الياباني صحيًا ومتوازنًا كلما تقدم في السنّ فتتوافت بين النظام الغذائي المتنوع والذي تتبعه الأم اليابانية مع أطفالها والذي يتألف من الأعشاب البحرية والخضروات والأرز والصويا وغيرها من الأطعمة.

فضلًا عن طريقة طهو الأطعمة والتي ترتكز على الطهو والشواء بعيدًا من القلي، دون أن ننسى أن الأم اليابانية تعلم أطفالها منذ صغرهم على ثقافة تناول الطعام بهدوء ورويّ وتركّز في الوجبات على الفطور بشكل أساسيّ.

إقرأي أيضًا: إليك حيلة اليابانيات النحيلات لخسارة الوزن من دون رجيم او رياضة!



إختبار الشخصية

ما الجانب الذي تُنمّيه في شخصيّة طفلك من خلال يوميّاتكِ معه كأم؟ هذا الاختبار سيكشف لك!