لا يستمع اليك اولادك في غالب الاحيان؟ إليك السبب!

لسبب مهم جدا، لا يستمع اليك اولادك في غالب الاحيان!

ليست التربية مهمة سهلة، بل هي من المهمات الصعبة والشاقة لا سيما اذا فاضل الطفل بين والديه وما يترب عن ذلك من تصرفات خاصة. ولعلّ أكثر ما يفقد الأم صوابها هو عدم استماع أولادها اليها عندما تتحدث معهم أو تطلب منهم القيام بأمر معين. ولكن هل تساءلت يوما لماذا لا يستمع إليك اولادك في غالب الاحيان؟

السبب مفاجئ جدا!

تماما كا سبق وكشفنا لك عن العبارات التي يقولها الاطفال وتحزن الام، نكشف لك في ما يلي السبب وراء عدم استماع الاطفال لامهاتهم.

صحيح ان السبب قد يفاجئك، الا أن خبراء التربية قد وجدوا أن طفلك لا يستمع إليك في غالب الأحيان لأنه ببساطة لا يسمعك، لا سيما إذا كان يلعب أو يقوم بعمل يستحوذ على كلّ إهتمامه وانتباهه وتركيزه. لذا، أفضل طريقة ليستمع اليها طفلك تكمن في عدم رفع صوتك، وإنما الاستحواذ على انتباهه وذلك من خلال ان تنزلي الى مستواه ومن ثم تضعي عينيك بعينيه اي الاتصال بالعيون وطلب ما تريدين.

كذلك، اضافة الى عدم استماع طفلك اليك نتيجة انشغاله بشيء آخر، وجد خبراء التربية اسباب اخرى لعدم استماع الولاد لامهاتهم وهي:

  1. لانهم لا يريدون**:** غالبا ما لا يستمع الاطفال لأمهاتهم عندما تناديهم بسبب عدم رغبتهم في ذلك، اذ يعتقدون ان التظاهر بعدم الاستماع سيجعلهم ينفدون من القيام بما تطلبه منهم.

  2. لانهم لا يفهمون: كذلك من اسباب عدم استماع الاطفال للام هو عمد الاخيرة الى استخدام عبارات معقدة وجمل طويلة عند التحدث اليهم، فتنسى ان دماغ الاطفال لا سيما الصغار يعمل بطريقة مختلفة عن دماغ الكبار وهذا ما يجعلهم يتجاهلونها بكل بساطة.

  3. لانهم متعبون: كذلك، من اسباب عدم استماع الاطفال للام عند التحدث مهم هو شعورهم بالتعب، لذلك تلاحظ الام ان نسبة تجاوب اطفالها معها تخفي في ساعات بعد الظهر والليل مقارنة بساعات الصباح حيث يكون مستوى النشاط لديهم اعلى.

اخيرا، وبعد ان كشفنا لك السبب وراء عدم استماع أولادك لك في غالب الاحيان ندعوك الى الامتناع عن قول هذه العبارة لطفلك تحت اي شرط وظرف.



إختبار الشخصية

هل تُربّين طفلاً ذكيّاً؟