ماذا لو كنت حامل على كوكب المريخ؟

كيف يكون الحمل على المريخ يا ترى؟

الحمل ولو كان اجمل الأمور التي تختبرها المرأة والتي تحضرها الى استقبال مولودها في هذه الحياة، هو من دون شك تجربة مليئة بالتحديات والصعوبات وحتى التقلبات سواء الجسدية او النفسية.

قررنا اليوم أن نتخيل معك بعض الأمور التي تختبرينها في حملك ولكن ليس على الأرض بل على أي كوكب آخر، فماذا لو حملت وأنت على المريخ مثلًا؟

ستكونين رشيقة وخفيفة حتى في شهرك التاسع: فوزن الإنسان على سطح المريخ يساوي 38%من وزنه على الأرض، اذا وحتى في شهرك التاسع لن تشعري بأن وزنك قد ازداد لأنك في جميع الحالات خفيفة ورشيقة.

لن تسمعي "كم أصبح وزنك؟" وستتناولين ما يحلو لك من طعام: الناس أولًا على سطح المريخ لن يعانوا مشكلة الوزن الزائد وبالتالي لن يهتموا لهذا الأمر حتى، لذا لن تسمعي: كم أصبح وزنك؟ او أنك أصبحت بدينة وستعيشين حياة هنيئة وطبعًا ستتناولين كل ما يحلو لك من طعام!

ستشعّين جاذبية وجمالًا: لماذا؟ لأنك أولًا تستمتعين بحملك بعيدًا عن تطفّل الناس وإزعاجهم وثانيًا لأنك ستطيرين على كوكب المريخ بسبب خفة وزنك وطبعًا لأن كوكب الأرض لن ينافسك على الجاذبية!

ماذا؟ هل تتمنين مثلي أن تعيشي على ذلك الكوكب؟ شاركينا رأيك في خانة التعليقات!

إقرأي أيضًا: أغرب الأمور التي تقوم بها المرأة أثناء الحمل



حاسبة موعد الولادة

تهانينا مولودك يرى النور في
المزيد عن مراحل الحمل

  أَدْخلي تاريخ أول يوم من آخر دورة شهرية لك  

إختبار الشخصية

هل تُربّين طفلاً ذكيّاً؟