كيف نُقرّب الأطفال من رمضان؟

تقريب الاطفال من الله خلال رمضان المبارك

ليس رمضان زمن الصوم والانقطاع عن المأكل والمشرب فحسب، إنما هو الامتناع عن الملهيات والرغبات الدنيوية والتقرّب من رب العالمين. وإن كان طفلك صغيراً جداً وغير قادر على الصوم بعد، يمكنك أن تعوّديه على عيش رمضان وفهم معاني هذا الشهر الفضيل وفوائده من خلال النصائح البسيطة التالية:

وإن فطر طفلك سرّاً خلال صيام رمضان

* علّمي طفلك أن يفهم فكرتي التضحية والتعاطف من خلال تعويده على التخلي عن أشياء يحبّها لمصلحة طفلٍ آخر من عمره.

* إطلبي من طفلك في رمضان أن يقلّص الساعات التي يقضيها في مشاهدة التلفزيون ولعب الألعاب الإلكترونية لا سيما تلك التي تروّج للحروب وأعمال العنف والقتال.

* حمّسي طفلك على تخصيص جزء من وقته لتصفّح الكتب المصوّرة التي تروي قصص النبي وأهل البيت.

* اختاري لطفلك بعض أفلام الكرتون ذات الطابع الإسلامي حتى تكون له مسلياً ومرشداً في آنٍ معاً، لا سيما خلال الشهر الفضيل.

* دعي طفلك يرافق أباه إلى المسجد، إذا ما كانت سياسة المسجد وعمر طفلك يسمحان بذلك.

* أشركي طفلك في الإعداد للسحور والإفطار.

* علّمي طفلك أصول الصلاة والدعاء، وعلّميه أن يطلب للآخرين ما يطلبه لنفسه.

نوم الصائم في رمضان بين المسموح والمحظور

وليكن الله بعونك وعون طفلك وليرسّخ الإيمان في قلبيكما ويمنحكما الرحمة والغفران!



إختبار الشخصية

هل تُربّين طفلاً ذكيّاً؟